English | Kurdî | کوردی  
 
وفاة مواطن كوردي آخر جراء التعذيب في المشافي التركية‎
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-05-23 [09:41 AM]

ZNA- أربيل


قالت منظمة حقوقية سورية، امس الأربعاء، أن الحكومة التركية تلجأ منذ سيطرتها على منطقة عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) إلى مختلف أنواع الانتهاكات بحق السكان الأصليين من الكورد من سياسة التجويع والتهجير والتغيير الديمغرافي وذلك بإطلاق يد العنان للعناصر المسلحة للقيام عوضاً عنها بالنهب والسرقة والاستيلاء على الممتلكات والمحاصيل الزراعية وفرض الضرائب والرسوم والإتاوة ما عد عمليات الخطف لتحصيل الفدية.

 

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين عبر بيان: «لاكتساب شرعية وتبرير تلك الانتهاكات، عمدت تركيا إلى الموافقة على تشكيل مجالس محلية مكونة من أبناء منطقة عفرين بناء على المواقف المناوئة لبعض الوطنيين الأحرار من أبناء المنطقة لسلطة الأمر الواقع المتمثلة بالإدارة الذاتية السابقة، لكنها حاولت مراراً وتكراراً إفراغ ذلك الاندفاع من قبل المرشحين لإدارة المنطقة من خلال إملاء قراراتها وشروطها على الأعضاء مما أستوجب تنحي البعض منهم رفضاً لتلك الإملاءات».

 

وأضافت أنه «وافى المنية المواطن محمد إبراهيم من أهالي قرية خليلوكو التابعة لناحية بلبل في أحد مشافي إسطنبول التركية بعد اعتقاله لعدة مرات والقيام بضربه على رأسه وتعذيبه بشكل سافر من قبل العناصر المسلحة المسيطرة على القرية ».

 

وأشارت المنظمة إلى أنه «ما زال مصير المواطن مجدي أحمد عزو (21 عاماً) من أهالي قرية ميدانكي التابعة لناحية شرا الذي أعتقل قبل أكثر من عام في مدينة أعزاز (سجن المعصرة) من قبل المدعو أبو علي سجو، مجهولاً حتى اللحظة».

 

ولفتت إلى أنه «قدم للمحاكمة التي أقرت بسجنه مدة عام وثلاثة أشهر مع فرض غرامة مالية قدرها 4000 آلاف ليرة تركية»، وتساءلت قائلة: «هل يحق لمحكمة تابعة للحكومة السورية المؤقتة أو الحكومة التركية أن تفرض عليه دفع الغرامة بالليرة التركية؟».

 

من جهة أخرى قالت المنظمة إن «العناصر المسلحة المسيطرة على قرية حج حسنو التابعة لناحية جنديرس أقدمت على خطف المواطن جيكر سمو واقتياده لجهة مجهولة بنفس الحجج الواهية والثابتة المتعلقة بالتعامل مع الإدارة الذاتية السابقة بغية طلب الفدية فيما بعد من ذويه».





مشاهدة 841
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad