English | Kurdî | کوردی  
 
فرنسا تدعو العراق لوقف إعدام ستة «دواعش» فرنسيين
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-05-29 [09:57 AM]

ZNA- أربيل


قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، يوم أمس (الثلاثاء)، إن بلاده تكثف الجهود الدبلوماسية لمنع إعدام ستة من مواطنيها في العراق بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم "داعش".

وقضت محاكم عراقية أمس الأول بإعدام فرنسيين آخرين، ليرتفع عدد المحكوم عليهم بالإعدام من الفرنسيين لانتمائهم للتنظيم الأرهابي إلى ستة.

ووفقا للجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب، التي تدعو لإعادة جميع المتطرفين الفرنسيين إلى وطنهم حيث يمثلون لمحاكمات، فإن من المقرر إصدار أحكام على أربعة آخرين الأسبوع المقبل فيما لا يزال 12 آخرون في انتظار تحديد مصيرهم.

وقال وزير الخارجية أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان: "بالنسبة للستة المحكوم عليهم بالإعدام، قلنا وسنكرر للسلطات العراقية موقفنا الرافض لعقوبة الإعدام".

ويحاكم العراق آلاف المشتبه بقتالهم في صفوف "داعش"ومنهم مئات الأجانب الذين اعتُقل كثير منهم مع استعادة السلطات السيطرة على معاقل التنظيم في أنحاء العراق.

ورفضت الحكومة الفرنسية عودة مقاتلي التنظيم وزوجاتهم رغم ترحيل عدد من الأطفال. ووصفت الكبار بأنهم "أعداء" الوطن، ودعت لمحاكمتهم سواء في سوريا أو العراق.

وقال لو دريان، إن عدداً يتراوح بين 400 و450 فرنسياً محتجزون في مناطق يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا، من بينهم أطفال، وإن 100 آخرين ما زالوا يقاتلون في منطقة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا.

وفي ظل عدم وجود نظام قانوني معترف به في المناطق السورية التي يسيطر عليها الكورد، لم تعارض الدول الغربية ترحيل بعض المتشددين من تلك المناطق إلى العراق للمثول أمام محاكم هناك. وجرى ترحيل ما يزيد على 12 متشدداً فرنسيا حتى الآن.

ودعت الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب باريس إلى سحب موافقتها على ترحيل مثل هؤلاء المتشددين إلى العراق.

وأضافت أن على الحكومة الفرنسية الضغط على الحكومة في بغداد من أجل تخفيف الأحكام على الفرنسيين إلى السجن المؤبد حتى يتسنى مساءلتهم أمام السلطات القضائية الفرنسية.





مشاهدة 190
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad