English | Kurdî | کوردی  
 
عراقي مصاب بالسرطان ينتحر برمي نفسه من أعلى مستشفى في البصرة
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-09-02 [06:38 AM]

ZNA- أربيل


أقدم رجل ستيني مصاب بمرض السرطان، في محافظة البصرة، على الانتحار، برمي نفسه من الطابق الثاني، جناح الأورام داخل مستشفى الصدر التعليمي في المحافظة البصرة، أول أمس السبت، وفيما تناقلت مواقع إخبارية محلية وصفحات على موقع التواصل الاجتماعي، أن سبب الانتحار جاء نتيجة عدم وجود علاج، نفت دائرة صحة البصرة ذلك.

وقالت الدائرة التابعة لوزارة الصحة العراقية، في بيان نشرته تزامناً مع الحادث، إن «وسائل التواصل الاجتماعي وإذاعات نشرت خبراً مفاده انتحار رجل ستيني بعد رمي نفسه من أعلى مستشفى الصدر التعليمي لعدم توفر العلاجات».

وأضاف أن «المريض دخل الى مركز الأورام في مستشفى الصدر التعليمي نتيجة لاصابته بحمى نتيجة الالتهابات، وفضلا على أنه مصاب بالسرطان المتقدم (لتشخيصات سابقة) على إثره تم تحويله لمركز الأورام في مستشفى الصدر التعليمي»، موضحة أن «في الساعة الثانية عشرة ليلا من اليوم الثاني من دخوله رفض اخذ العلاج البكتيري ضد الأمراض الفطرية، سببه ازدياد سوء حالته النفسية، علما انه كان يراجع المركز بصورة منتظمة منذ ثمانية أشهر ويتلقى العلاج، ولم يكن السبب لاقدامه على الانتحار هو عدم وجود العلاج كما أشارت بعض وسائل الإعلام».

وأثار الحادث موجة من ردود الأفعال، نتيجة لتزايد حالات الإصابة بالسرطان في عموم مناطق محافظة البصرة الغنيّة بالنفط، الأمر الذي يعزوه مراقبون ومختصون إلى تلوث الهواء والماء والتربة، بفعل الغازات والمخلفات البتروكيميائية، المتأتية من الشركات النفطية التي تكتظ بها المحافظة.

وأمس الأحد، أكد مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة (خاضعة لرقابة البرلمان)، انتحار أحد المرضى ممن يرقد في جناح الأورام السرطانية في مستشفى الصدر التعليمي في المحافظة.

وقال المكتب في بيان: « تابع المكتب بأسف كبير وفاة أحد المواطنين المصابين بالسرطان بعد أن ألقى نفسه من الطابق الذي يرقد فيه في جناح الأورام السرطانية التابع إلى مستشفى الصدر التعليمي، يود المكتب الإشارة إلى أوضاع المحافظة الصحية وليست لهذه الحادثة الأليمة حصراً».

وأضاف أن «مبدأ الحق في الصحة هو ركن اساس من الحق في الحياة الذي أقر به دستور البلاد الدائم، وأن هذا الحق يجب أن يكون نافذا بدون اي من المحددات او العقبات»، لافتاً «أننا وبعد عديد الزيارات الرصدية لهذا الجناح أو غيره من المواقع الصحية، نجد أن حكومة المركز لم تضع البصرة وتحديدا التخصيصات في الجانب الصحي في الموقع الذي يتلاءم وحجم معاناة هذه المدينة التي تعاني أوضاعا ليست بالحميدة من الملوثات المركبة في الماء والهواء والتربة، وما ينتج عنها من أمراض خطيرة على رأسها الأورام المتنوعة».

وأكمل: «لا تزال التخصيصات تمر في أنفاق وأزمات عديدة من نقص التجهيز الذي يصل احيانا إلى 20٪ من الاحتياجات العلاجية، كما تم رصده في مستشفى الطفل التخصصي لعلاج أطفال السرطان، وأحيانا في المناشئ الرصينة لها».

وشددت اعلى أهمية «العمل على تأهيل وتوسيع حقيقيان لقسم الأورام السرطانية ومستشفى الطفل من كافة الجوانب، ومنها ما يخص وضع البرامج العلاجية والترفيهية»، مجددة مطالبتها بـ«إعفاء البصرة من كافة الرسوم الصحية والارتقاء بالمؤسسة الصحية ورفع التمييز والخصخصة الذي يرهق كاهل المواطن البصري».

وأيضاً طالب بيان المفوضية وزارة الصحة ونقابتي الأطباء والصيادلة والحكومة المحلية بـ«النظر والمتابعة للواقع الصحي العام والخاص».

كذلك، اعتبرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، حادثة انتحار الرجل البصري أنها «رسالة تحمل عدّة أبعاد».

عضو المفوضية علي البياتي، قال لـصحيفة «القدس العربي»، إن «انتحار هذا المواطن العراقي البصري المسن المصاب بالسرطان، والذي يعاني من مشاكل نفسية حادة، حسب تقرير دائرة صحة البصرة رسالة لها عدة أبعاد»، من بينها أن «البصرة لازالت تعاني ولم تتعاف على الرغم من المطالبات والتظاهرات والوعود والتخصيصات المالية».

وطبقاً للبياتي فإن «مرضى السرطان بحاجة الى التفاتة حقيقية من الدولة بكل مؤسساتها حيث الأرقام الرسمية تشير إلى زيادة واضحة في إعداد المرضى حيث لابد من وجود سياسة حقيقية لمنع الحالات أولا بمعالجة أسباب التلوث المختلفة (مخلفات الحرب، النفايات، تلوث الماء) ثم إنشاء مؤسسات صحية متخصصة من بنى تحتية وكوادر متخصصة واجهزة متطورة، حيث أن الكثير من مرضى السرطان يتوجهون الى خارج العراق للعلاج».

وطالب البياتي البرلمان العراقي أن «يضع قانون الضمان الصحي من أولى أولوياته، حيث يجب أن يشرع خلال الفصل التشريعي القادم وأن يوفر له الإمكانيات اللازمة من تخصيصات وتسهيلات ودعم لوزارة الصحة مع المراقبة والمتابعة لادائها وإنجازها».





مشاهدة 214
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad