English | Kurdî | کوردی  
 
قيادي بالوطني الكوردي السوري : غرب كوردستان تدفع ضريبة نقل PKK صراعه مع تركيا اليها
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-11-08 [05:19 AM]

ZNA- أربيل


رحّب قيادي كوردي سوري، امس الخميس ، بدعوة قائد قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكوردية قوامها ، مظلوم عبدي ، إلى وحدة الصف الكوردي في سوريا لافتا إلى ضرورة ترجمة دعوته إلى واقع عملي ملموس بعيدا عن تأثيرات حزب العمال الكوردستاني PKK وسياساته، محملا PKK في الوقت نفسه مسؤولية ما يجري في غربي كوردستان (كوردستان سوريا).

 

ترحيب بدعوة قائد قسد

 

فؤاد عليكو القيادي في المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا ، قال في حديث لـموقع (باسنيوز) : " نحن في المجلس كنا دائما وابدأ ولازلنا مع وحدة الموقف الكوردي وحل خلافاتنا من خلال الحوار الهاديء والهادف والبناء وقد قدمنا تنازلات كبيرة في سبيل ذلك في اتفاقية هولير1 لصالح حزب الاتحاد الديمقراطي PYD حرصا منا على وحدة الصف الكوردي وتقديرا لجهود الرئيس القائد مسعود بارزاني راعي الاتفاقية".

 

وتابع " هكذا أيضا كان موقفنا في اتفاقية هولير2 ودهوك، لكن النتيجة كان منع PKK تنفيذ أي اتفاقية منها " ، مردفاً " لا بالعكس حوربنا بكل قسوة من قبلهم وكانت السجون مصير معظم قادة المجلس ومع كل ذلك بقينا نمارس سياسة النفس الطويل وعدم التصادم واكتفينا بانتقاد سياساتهم الخاطئة بحقنا وبحق الشعب الكوردي ككل".

 

ومضى عليكو بالقول :" ضمن هذه الرؤية الاستراتيجية للمجلس ننظر إلى تصريحات القائد العسكري لـ(قسد) مظلوم عبدى بإيجابية ودون خلفيات", وقال:" ما نأمله أن تترجم هذه التصريحات إلى واقع عملي ملموس بعيدا عن تأثيرات PKK وسياسته ".

 

كما شدد على ضرورة " أن يشمل  أي تفاهم جميع الجوانب دون تجزئة (عسكري وأمني وإداري وسياسي ) وأن يكون هناك وضوح وشفافية في هذه العلاقات على أن نبني معا استراتيجية واحدة وواضحة في التعامل مع القوى الدولية والإقليمية وحتى مع النظام".

 

وكان مظلوم عبدي قال مؤخرا في تغريدة على حسابه في تويتر:" نحنُ في قوات سوريا الديمقراطية، مستعدون للقيام بدورنا الوطني في تقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف الوطنية الكوردية في روجافا (غرب كوردستان) لمناقشة أسس الوحدة الوطنية والتوصل لموقف موحد لتجاوز هذه المرحلة المصيرية من حياة شعبنا".

 

PKK يتحمل مسؤولية كبيرة واساسية

 

وأكد القيادي الكوردي ، أن " PKK يتحمل مسؤولية كبيرة واساسية فيما آلت إليه أوضاع المناطق الكوردية السورية " مضيفا أن" ذلك يعود إلى عدم قدرته على قراءة اللوحة السياسية الدولية وطغيان شعور النشوة بالانتصار أوهمها بأن الدول الكبرى كروسيا وأمريكا ستفرط بعلاقاتها ومصالحها مع تركيا من أجل حمايته".

 

 وأشار عليكو إلى أن " PKK لم يترك فسحة من الحرية والمناورة  لقيادة PYD كي تتكيف مع الواقع السوري كما يجب وذلك بالتعامل مع القوى الكوردية والمعارضة السورية وحتى مع تركيا بشكل موضوعي".

 

نقل صراع PKK مع تركيا إلى غربي كوردستان كان قاتلا

 

وقال عليكو إن:" PKK يتدخل بكل شاردة وواردة من خلال كوادرها غير السوريين وذلك باستغلال ظروف الثورة السورية وتوجيه دفة الصراع الكوردي  مع النظام الى صراع مع تركيا وهذا يعني  نقل صراعها مع تركيا إلى سوريا".

Image result for فۆاد علیكو"

 وأضاف "هذا ما تسبب في دفع المواجهة مع تركيا الى حالة التصادم العسكري في حرب غير متكافئة عدة وعتادا وكانت النتيجة خسارة عفرين وتقديم الآلاف من الشهداء وتشريد مئات الآلاف من المواطنين في معركة محسومة النتائج ، خاصة عندما  تخلى الروس عنهم في شتاء  2018 وتركهم لقدرهم أمام الآلة العسكرية التركية ، كما أنهم لم يستفيدوا من تجربة عفرين في شرق الفرات ولم ياخذوا العبر منها".

 

وتابع عليكو " لذلك تكررت المأساة والفشل في شرق الفرات أيضا وذلك عندما تخلى أمريكا عنهم أيضا في شرق الفرات صونا لمصالحها مع تركيا وكانت الخسارة مدوية ولازلنا نعيش تداعياتها حتى اليوم ولم ينتهِ بعد".

 

ولفت إلى أنه" كانت هناك فرص كبيرة وحلول ممكنة لتلافي ذلك لسنا بصدد ذكرها اليوم ، وما اعترافات بعض قادة PYD باخطائهم في عفرين مؤخرا الاّ تأكيداً لما ذهبنا اليه والتي تقول صراحة كان هناك إمكانات لتجنب ماحصل في عفرين".

 

وأوضح عليكو أن" نقل PKK صراعه مع تركيا إلى كوردستان سوريا كان خطأ قاتلا دفع ويدفع  ضريبتها الشعب الكوردي في غربي كوردستان اليوم".

 

 لافتا إلى أننا" كنا نشير إلى هذه المخاطر منذ بداية الثورة خاصة عندما أطلقوا اسم إحدى جمع  المظاهرات (جمعة أردوغانكم يقتلنا) حينها استغرب الشارع الكوردي المنتفض ضد النظام وتساءل ، إلى أين نحن ذاهبون؟"، مضيفا" ترافق ذلك فيما بعد وبشكل مكثف رفع إعلام PKK وصور عبدالله اوجلان والتمجيد به  في كل قرية ومدينة ورابية وتجمع  في كوردستان سوريا".

 

مصير المناطق الكوردية في غربي كوردستان

 

 وتابع القيادي في المجلس الوطني الكوردي في سوريا فؤاد عليكو ، بالقول : " لاتزال اللوحة ضبابية حول العديد من المناطق التي كانت تحت سيطرة PYD ككوباني ومنبج وتل رفعت ومنطقة الرميلان ولمن ستؤول السيطرة العسكرية في هذه المناطق ، لكن ماهو مؤكد هو انسحاب قسد إلى عمق 30 كم أي إلى جنوب الخط الدولي M4 وهذه المنطقة ستكون تحت الإشراف والنفوذ الأمريكي".

 

وذكر أن "المناطق الأخرى الواقعة شمال خط M4 وحتى الحدود التركية  فسوف تكون خاضعة للتفاهمات الروسية الأمريكية التركية في الجانب الأمني حيث لم تتضح معالم تقسيم النفوذ في تلك المناطق بعد،  كما أن شكل الإدارة المستقبلية لتلك المناطق غير واضحة أيضا".

 

وتساءل القيادي الكوردي بالقول:" هل ستؤول سيطرة تلك المناطق إلى النظام أم ستبقى بيد PYD أم سيحصل تفاهم بين النظام وPYD حول الإدارة في الفترة القادمة أم شكل آخر غير معروف بعد ، لأن الأتراك يرفضون بشدة وجود PYD ادريا وأمنيا فيها أيضا " ، مضيفا أن" هذه القضايا كلها شائكة ومعقدة وغير محسومة وفي النهاية ستكون خاضعة لحوارات وتفاهمات بين تلك الدول المعنية ".

 

وختم القيادي في المجلس الوطني الكوردي المعارض في سوريا ، حديثه بالقول :"ضمن هذه الرؤيا الشاملة يدنا ممدودة لكل من يعمل لصالح الشعب السوري بشكل عام والشعب الكوردي بشكل خاص".





مشاهدة 226
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad