English | Kurdî | کوردی  
 
الوفد التفاوضي لحكومة إقليم كوردستان: هنالك ضغوط سياسية باتجاه إفشال التفاهمات بين أربيل وبغداد
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-04-26 [11:20 AM]

ZNA- أربيل


أكد وفد إقليم كوردستان للتفاوض مع الحكومة العراقية، اليوم الأحد، (26 نيسان 2020)، خلال اجتماعه مع نائب رئيس الوزراء، قوباد الطالباني إلى وجود ضغوط سياسية تُمارس بهدف إفشال التفاهم الموجود سابقاً بين أربيل وبغداد، فيما أشار نائب رئيس الحكومة إلى استمرار الجهود للحصول على الحقوق والمستحقات المالية لموظفي إقليم كوردستان.

 

واجتمع قوباد الطالباني اليوم الأحد، في مبنى رئاسة مجلس الوزراء بأربيل مع أعضاء الوفد التفاوضي لإقليم كوردستان مع الحكومة العراقية، لبحث آخر المستجدات ونتائج الزيارة الأخيرة للوفد إلى بغداد.

 

وفي مستهل الاجتماع، عرض الوفد نتائج زيارته إلى بغداد والوضع المالي في العراق حالياً، مشيراً إلى "انخفاض العائدات النفطية في العراق بنسبة كبيرة ووجود فارق كبير بين حجم الإيراد والإنفاق".

 

وأوضح الوفد أن هذا العجز في بغداد أدى لممارسة ضغوط سياسية لإفشال التفاهمات السابقة بين الإقليم وبغداد.

 

وخلال الاجتماع، قال نائب رئيس وزراء إقليم كوردستان إن "أولوية الحكومة تتمثل بحماية سلامة المواطنين وتوفير رواتب الموظفين، لذا سنبذل كل ما بوسعنا وسنواصل جهودنا لتأمين معيشة المواطنين والحفاظ على صحتهم"، مشدداً على "التصدي وإفشال كل المحاولات الرامية لمصادرة الحقوق والمستحقات المالية لمواطني إقليم كوردستان".

 

وأشار قوباد الطالباني إلى ضرورة البقاء على تواصل دائم مع كتل برلمان كوردستان والكتل الكوردستانية في بغداد والكتل الأخرى بالبرلمان العراقي بمنتهى الشفافية، داعياً إلى عرض آخر المعلومات بوضوح لشعب كوردستان.

 

كما اجتمع الوفد التفاوضي اليوم أيضاً مع رئاسة برلمان كوردستان والكتل البرلمانية.

 

ووجهت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، وزارة المالية، في 16 نيسان الجاري، بوقف صرف المبالغ المالية المقررة كرواتب لإقليم كوردستان واسترجاع الأموال المصروفة منذ كانون الثاني من العام الحالي، عازيةً ذلك إلى عدم تسديد إيرادات كميات النفط الخام المتفق عليها مع إقليم كوردستان.

 

ونهاية 2019، قال وزير النفط العراقي، ثامر الغضبان، إن اتفاقا تم مع حكومة أربيل، يقضي بتسليم الإقليم نفطه إلى شركة (سومو) الحكومية اعتبارا من مطلع 2020، بواقع 250 ألف برميل يومياً من أصل 450 ألفا منتجة حاليا، مقابل تفاهمات تسمح بوضع حصة للإقليم في موازنة البلاد.

 

وتدفع بغداد شهرياً 453 مليار دينار كرواتب لموظفي إقليم كوردستان، بحسب قانون موازنة 2019 الساري حتى الآن نتيجة تأخر إقرار موازنة 2020.





مشاهدة 274
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad