English | Kurdî | کوردی  
 
قيادي بالديمقراطي يكشف عن اعتراضات شيعية على حكومة الكاظمي ويحذر: نحن على أبواب جهنم
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-05-03 [12:04 PM]

ZNA- أربيل


أعلن عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، هوشيار زيباري، أن الكتل الشيعية تعترض على حصصها الوزارية في كابينة رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي وتنوي وضع اللوم في إفشال تمرير الحكومة على الكورد، داعياً لدعم الكاظمي "لأن العراق والإقليم على أبواب جهنم".

 

وقال زيباري وهو وزير خارجية ومالية أسبق في الحكومة العراقية في حسابه على الفيسبوك: "العد التنازلي لتقديم كابينة السيد مصطفى الكاظمي إلى البرلمان  بدأ".

 

وأضاف أن "الكتل الشيعية لديها اعتراضات على حصصها الوزارية مع رئيس الوزراء المكلف. وهم يريدون وضع اللوم على الكورد في افشال تمرير الكابينة. علمًا الكورد دعموا الكاظمي من اليوم الأول وقدموا تنازلات له لإنجاحه".

 

وشدد على أنه  يجب دعم الكاظمي "في مسعاه النبيل لتشكيل الحكومة القادمة لأن العراق والإقليم على أبواب جهنم".

 

وأمس، دعا رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، النواب إلى الحضور لبغداد يوم الإثنين، تمهيداً لعقد جلسة منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، خلال الأسبوع الحالي دون تحديد موعدها.

 

ولحصول الحكومة على ثقة البرلمان (319 مقعدا)، يشترط تصويت الأغلبية المطلقة (50 بالمئة + 1) لعدد الأعضاء الحاضرين (ليس العدد الكلي) لمنح الثقة.

 

والكاظمي، ثالث شخصية يتم تكليفها من جانب الرئيس برهم صالح، بتشكيل الحكومة في 9 أبريل/ نيسان الماضي، خلال 30 يوما، بعد إخفاق سلفيه عدنان الزرفي ومحمد توفيق علاوي، في حشد تأييد لهما.





مشاهدة 274
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad