English | Kurdî | کوردی  
 
كركوك: القوات الأمنية تمنع تغطية الإعلام لحرائق محاصيل الكورد
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-05-17 [07:52 AM]

ZNA- ‌أربيل


أكد مسؤول فرع كركوك لنقابة صحفيي كوردستان، أن القوات الأمنية العراقية المسيطرة على كركوك تمنع تغطية الإعلام لحرائق محاصيل المزارعين الكورد، وتعرقل إدراجهم ضمن قوائم التعويضات الحكومية.

 

وقال مهدي زريان لـموقع (باسنيوز): «حالياً العسكرتاريا هي المسيطرة على كركوك، وليس العقلية المؤسساتية والمدنية، ولا يمكن للعقلية العسكرية التعامل مع قانون الإعلام ولا يستوعب العمل المدني، لذلك يظهر وضع غير مرغوب فيه ما يؤدي إلى استمرار منع عمل الصحفيين في كركوك».

 

وأوضح قائلاً: «كمثال على ذلك، ذهب فريق من قناة كوردستان 24 إلى داقوق لتغطية حرائق محاصيل الكورد الكاكائيين، إلا أنه تم اعتقالهم وإهانتهم من قبل القوات الأمنية المسيطرة»، وأضاف «إن حرق محاصيل الكورد يعد ضربة قاتلة لهم، وحالياً تسعى تلك القوى الأمنية التي تتعامل مع الكورد وفق عقلية شوفينية، ورغم احتراق محاصيلهم وأملاكهم، إلى الحيلولة دون إدراج الكورد ضمن قوائم تعويضات الحكومة العراقية، والحيلولة أيضاً دون التغطية والتوثيق الإعلامي لخسائر الكورد».

 

ومضى مسؤول فرع كركوك لنقابة صحفيي كوردستان ، بالقول: «لقد طالبنا حكومة إقليم كوردستان بإيجاد حل للمشاكل التي تواجه الصحفيين الكورد في كركوك، لدى بغداد، لأن هذه المشاكل لا يمكن حلها في كركوك، فقد جرت محاولات سابقة للحل إلا أن القوى الأمنية عرقلتها».

 

وختم بالقول: «يجب على الصحفيين أن يكونوا يقظين ويحموا أنفسهم. وعلى الرغم من ضرورة استمرار التغطية الإعلامية في تلك المناطق، إلا أننا لا ننصح أي صحفي بتعريض حياته للخطر ويتحول هو بنفسه إلى خبر».





مشاهدة 220
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad