English | Kurdî | کوردی  
 
مسؤول حزبي كوردي: الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية الحرائق في ‹المتنازع عليها›
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-05-19 [01:01 AM]

ZNA- أربيل


أكد مسؤول حزبي كوردي، امس الاثنين، أن الحكومة العراقية تتحمل مسؤولية الحرائق التي تطال محاصيل المزارعين الكورد في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ ‹المتنازع عليها›، لأنها تسيطر على هذه المناطق ولا تسمح لسلطات إقليم كوردستان بالتدخل.

 

وقال كرمانج عبد الله، مسؤول فرع مخمور في الحزب الديمقراطي الكوردستاني لـموقع (باسنيوز): «بعد أحداث 16 أكتوبر 2017، تحول المزارعون الكورد إلى أهداف من قبل المعادين للكورد، وكل عام حين يقترب موعد الحصاد تتعرض محاصيلهم للحرق إلى جانب محاولات الاستيلاء على أراضيهم»، مؤكداً أن «مسؤولية هذه الأعمال تقع على عاتق الحكومة العراقية لأنها لا تسمح للبيشمركة بالعودة إلى تلك المناطق».

 

وأضاف «القوى المسيطرة على المنطقة من الجيش العراقي وميليشيات الحشد الشعبي ليسوا على استعداد لبذل أي جهد أو التضحية في سبيل الدفاع عن حقول المزارعين، فيما كانت قوات البيشمركة تدافع بإيمان وعقيدة عن المنطقة وتضحي بأرواح مقاتليها في سبيل ذلك، لأنها أرض آبائهم وأجدادهم».

 

وختم المسؤول الحزبي الكوردي بالقول: «في جميع الأحوال، الكورد هم أكبر الخاسرين من الوضع، لأن 90% من المزارعين في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان هم من الكورد، فيما العرب الوافدون غير متأثرون بما يجري حالياً من حرق المحاصيل»، مؤكداً أن «مسؤولية ما يحدث تقع على عاتق الحكومة العراقية، فلا هي تقوم بحماية المنطقة، ولا تسمح لسلطات إقليم كوردستان بالتدخل».





مشاهدة 133
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad