English | Kurdî | کوردی  
 
مسؤول كوردي: الهجمات الإرهابية في ‹المتنازع عليها› شكل آخر من عمليات التعريب
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-06-10 [01:20 AM]

ZNA- أربيل


أكد مسؤول حزبي كوردي، امس الثلاثاء، أن الهجمات الإرهابية في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ ‹المتنازع عليها› هي شكل آخر من عمليات التعريب، والتي تجبر الكورد على ترك مناطقهم.

 

وقال شيخ جعفر مصطفى، مسؤول فرع خانقين في الحزب الديمقراطي الكوردستاني لـوکالة (باسنيوز): «إن العمليات الإرهابية التي تحدث في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان في محافظة ديالى، هي شكل آخر من عمليات التعريب، وتهدف لإجبار المواطنين الكورد على ترك مناطقهم».

 

وأضاف «بعد أحداث 16 أكتوبر 2017، تتناقص نسبة الكورد في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان يوماً بعد يوم، فقد تناقصت أعداد الكورد في ناحية گولالة (جلولاء) التابعة لقضاء خانقين بنسبة 3 %، فيما هاجر عدد كبير من الكورد مدينة مندلي باتجاه بغداد، كذلك بقيت حفنة من الكورد في ناحية السعدية».

 

ووفق معلومات من المسؤولين الكورد في المنطقة، فقد تم إخلاء 35 قرية كوردية في قضاء خانقين من سكانها بسبب الهجمات الإرهابية، منذ أحداث 16 أكتوبر 2017.





مشاهدة 106
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad