English | Kurdî | کوردی  
 
قائد قسد: نأمل تتويج العمل المشترك بين المجلس الوطني وأحزاب الوحدة الوطنية باتفاق جديد
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2020-06-17 [08:52 AM]

ZNA- ‌أربيل


عبَّر قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، يوم الثلاثاء، (16 حزيران 2020)، عن أمله بتتويج الاتفاق المبدئي بين المجلس الوطني الكوردي في سوريا وأحزاب الوحدة الوطنية الكوردية التي تشكلت في 18 أيار الماضي من 25 حزباً وحركة سياسية وعلى رأسها حزب الاتحاد الديمقراطي، والتوصل لاتفاق جديد يضمن مصالح الشعب.

 

وقال عبدي في تغريدة على تويتر: "نحن فخورون بالعمل المشترك بين المجلس الوطني الكوردي في سوريا وأحزاب الوحدة الوطنية الكوردية".

 

وأضاف أن جهود الطرفين "للتوصل إلى اتفاق مبدئي هو مبعث سعادة".

 

ومضى بالقول: "نأمل أن تتوج هذه الاتفاقية باتفاقية جديدة لضمان المصالح والحقوق المشروعة لشعبنا".

 

وكان عبدي قد قال في تغريدة على تويتر في 29 أيار الماضي: "سارت أولى خطوات الحوار الكوردي - الكوردي بنجاح، وقد انتقلنا إلى المرحلة الثانية، ونأمل أن يتخذ كلا الطرفين السياسيين، مصالح ومستقبل وتطلعات الشعب أساساً لهما"، مضيفاً: "سننجح بتوافقنا وتوحدنا معاً وسنسجل التاريخ سويةً".

 

ويدور حوار بين الإدارة الذاتية والمجلس الوطني الكوردي في سوريا لحل الخلافات السياسية بين الجانبين القائمة منذ عام 2017، جنباً إلى جنب مع إطلاق مبادرات لنسج خيوط المصالحة بينهما.

 

ففي 17 كانون الأول الماضي، أعلنت الإدارة الذاتية، "إسقاط القضايا المرفوعة أمام القضاء بحق شخصيات وقيادات المجلس الوطني الكوردي"، وفيما تعهدت بكشف مصير المعتقلين أكدت أنه لا يوجد عائق قانوني أمام المجلس الوطني الكوردي لمزاولة نشاطاته بناءً على مبادرة أطلقها قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي.

 

كما أكدت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا في 22-12-2019 أن "مبادرة قوات سوريا الديمقراطية، لوحدة الصف الكوردي، خطوة ايجابية، شريطةَ أن تنفذ"، موضحةً جدية المجلس "في العمل لإيجاد موقف كوردي موحد، يفضي إلى شراكة حقيقية، تخدم قضية الشعب الكوردي في سوريا، ويعزز دور الكورد في العملية السياسية وفق القرارات الدولية المعنية بحل الأزمة السورية".

 

وكان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية قد أطلق في 16 كانون الأول الماضي، مبادرة للوحدة الكوردية وتوحيد الخطاب السياسي مع المجلس الوطني الكوردي، مشيراً إلى "استمرار جهود بناء التضامن الكوردي بشكل إيجابي، في إقليم كوردستان العراق، في إشارة إلى المحادثات التي تجري بين الإدارة الذاتية والمجلس الوطني الكوردي.

 

وأواخر نيسان الماضي، التقى المبعوث الأميركي إلى شمال وشرق سوريا، وليام روباك، بوفد من التحالف الوطني الكوردي في سوريا لمناقشة خطوات وحدة الصف الكوردي، مشيراً إلى أن المفاوضات مع حزب الاتحاد الديمقراطي والمجلس الوطني الكوردي في سوريا تسير بشكل جيد باتجاه التفاهم.

 

جاء ذلك بالتزامن مع رفع الحجز عن منازل أعضاء بارزين في المجلس الوطني الكوردي، ومنهم عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني_سوريا، عبدالحكيم بشار، والقياديان في حزب يكيتي الكوردستاني فؤاد عليكو، وسليمان أوسو، بوساطة من قائد قوات سوريا الديمقراطية بعدما وضعت لجنة إدارة أملاك المغتربين التابعة للإدارة الذاتية يدها عليه في السابق.





مشاهدة 151
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad