English | Kurdî | کوردی  
 
زعيم ميليشيا "العصائب" يتوعد الأمريكيين : "المقاومة" لن تتوقف .. أعددنا لكل الاحتمالات
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-06-15 [08:56 AM]

ZNA- أربيل


قال زعيم ميليشيا ‹عصائب أهل الحق›، قيس الخزعلي، اليوم الثلاثاء، أن ماسماه بفصائل "المقاومة" لن تتوقف مطلقا عن الخيار العسكري إلا بالخروج الفعلي للقوات الأميركية.

 

وذكر الخزعلي في كلمة له، إن "الجميع أعد نفسه لكافة التحديات والاحتمالات ولا يتصوروا اننا نخاف من التهديد"، معتبراً أن "قرار التصعيد بدأ تطبيقه بالفعل وعلى الأميركان أن يتأكدوا أن الجهوزية للرد على الرد حاضرة".

 

وأضاف أن "كل المعارك التي خاضها الحشد الشعبي كانت نتائجها مقرونة بالنصر والتوفيق"، مشيراً الى أن "الحشد الشعبي هو المؤسسة العسكرية الوحيدة التي تمتلك بعدا شرعيا وقانونيا".

 

يذكر ان ميليشيا العصائب تعتبر ثالث أكبر ميليشيا عراقية تابعة لإيران، وتنفذ وفق مراقبين امنيين ، مع فيلق القدس جناح ميليشيا الحرس الثوري الخارجي ، عمليات إرهابية في سوريا ولبنان واليمن.

 

وتُتهم ميليشيا العصائب بشن حملات إخفاء قسرية ضد آلاف الأشخاص، ما زال مصيرهم مجهولا حتى اليوم ، حيث اتهمت ايضاً بقتل الكثيرين منهم، وتدمير مناطق ، كما تتهم بتفكيك مصفى بيجي في محافظة صلاح الدين أكبر مصافي النفط في العراق ونقلتها أجزاء مجزئة الى إيران.

 

هذا فيما كانت مصادر أمنية ، قالت امس الاثنين، إن الطيران الأمريكي استطلع جوياً مواقع ميليشيات الحشد الشعبي، بالتزامن مع استعدادات الحشد للاحتفال بذكرى تأسيسه.

 

وأوضحت المصادر، أن القوات الأمريكية استطلعت جوياً مواقع ميليشيات الحشد الشعبي في بغداد وقضاء بعقوبة في ديالى، لمعرفة الأماكن المخصصة للاستعراض العسكري بمناسبة مرور 6 أعوام على تأسيسه.

 

وأشارت إلى أن الطيران الأمريكي يقوم بعمليات استطلاع جوي لمواقع الحشد بشكل شبه يومي، دون معرفة الأسباب.

 

ولفتت إلى أن التحضيرات للاستعراض العسكري لميليشيا الحشد الشعبي تسير «بسرية تامة»، وأنه سوف يقام في مكان تحدده قيادات الميليشيا لاحقاً.

 

وكان الخبير في العلاقات العراقية – الأمريكية كاتو سعدالله ، قد أكد السبت، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لا يفضل الخيار العسكري أو شن الحروب، ولهذا السبب لم ترد أمريكا حتى الآن على هجمات الميليشيات في العراق بشكل مباشر، ولكن إعلان الخارجية الأمريكية عن مكافأة مقابل معلومات عن المشاركين في الهجمات،غير قواعد اللعبة.

 

وأوضح سعدالله لوكالة (باسنيوز)، أن «هناك ضغوط من القوات الأمريكية وكذلك الكونغرس الأمريكي ومجلس الشيوخ على بايدن للرد على الميليشيات في العراق والقيام بخطوات رادعة لحماية الجنود الأمريكيين المنتشرين هناك».

 

مبيناً بأن «أمريكا تعرف جيداً الجهات المسؤولة عن تلك الهجمات ولكنها تريد معلومات إضافية تفصيلية عن الأشخاص المشاركين بها لكي تبدأ عملية مطاردتهم ميدانياً بناءً على القانون الأمريكي الذي يتيح ملاحقة الأشخاص الذين يستهدفون الأمريكيين في جميع أنحاء العالم».

 

ولفت الخبير في العلاقات العراقية – الأمريكية، إلى أن «أمريكا تدرك جيداً بان الحكومة العراقية ضعيفة أمام تلك الميليشيات وهي لا تستطيع فعل شيء لهم».





مشاهدة 187
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad