English | Kurdî | کوردی  
 
إحباط محاولة جديدة من عرب وافدين للاستيلاء على اراضي مزارعين كورد جنوب كركوك
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-07-08 [08:02 AM]

ZNA- أربيل


أقدم عدد من العراب الوافدين، اليوم الخميس، على محاولة جديدة للاستيلاء على حوالي 100 دونم من اراضي المزارعين الكورد في قرية (گابەلەك) في ناحية سرگران بقضاء الدبس التابعة لمحافظة كركوك، أبرز المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ ‹المتنازع عليها›.

 

وقال محمد أمين، وهو احد ممثلي المزارعين الكورد في ناحية سرگران لوكالة (باسنيوز): "اعادت محكمة كركوك خلال الشهر الماضي، ملكية اراضي زراعية للمزارعين الكورد ضمن حدود قرية بلكانه، والتي حاول عدد من الوافدين العرب الاستيلاء عليها بدعم من محافظ كركوك بالوكالة (محافظ 16 أكتوبر) راكان الجبوري".

 

مبيناً، بأن "مساحة الاراضي التي عادوا وحاولوا الاستيلاء عليها تصل الى حوالي 100 دونم من اراضي المزارعين الكورد الواقعة في قرية (گابەلەك) في ناحية سرگران".

 

مشيرا الى "ان المزارعين الكورد تصدوا للعرب الوافدين ولمحاولتهم الاستيلاء على هذه الاراضي".

 

وتعود مشكلة الأراضي الزراعية في ناحية سرگران بقضاء الدبس إلى عهد النظام البعثي السابق، حيث تم ترحيل سكان المنطقة الأصليين من الكورد عام 1987 بقوة السلاح في إطار سياسة التعريب وتم توزيع أملاكهم وأراضيهم على العرب الوافدين من وسط وجنوب العراق، على الرغم من أن الكورد لديهم سندات تمليك (الطابو الأسود) رسمية تعود للعام 1960 وقبلها، وهذه الأراضي تعود مليكتها لهم منذ مئات السنين.

 

وقد عاد سكان هذه القرى الكوردية إليها بعد سقوط النظام السابق عام 2003 وأعادوا تعميرها فيما غادرها العرب الوافدون بعد دفع تعويضات مجزية لهم من قبل الحكومة الاتحادية وفق المادة 140 من الدستور الخاصة بالمناطق المسماة بـ (المتنازع عليها)، وبعد أحداث 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 وانسحاب قوات البيشمركة من كركوك وإعادة السيطرة على المدينة من قبل ميليشيات الحشد والقوات الأمنية العراقية الأخرى استغل العرب الوافدون الوضع وبدعم من المحافظ بالوكالة راكان الجبوري عبر سياسة تعريب جديدة، ليعودوا ويحاولوا الاستيلاء على هذه القرى من جديد .

 

الجدير بالذكر أن هناك مشاكل يفتعلها العرب الوافدون حول ملكية الأراضي الزراعية في بعض القرى التي أُعيدت للمزارعين الكورد دون اعتراض منهم في السابق ، بعد ان كانوا قد حصلوا على تعويضات رسمية عام 2003 وعادوا إلى مناطقهم الأصلية، إلا أنهم الآن من جديد وبدعم من ميليشيات الحشد الشعبي وبكتب مزورة موقعة من محافظ كركوك بالوكالة راكان الجبوري عادوا للمطالبة بأراضي 12 قرية والتي تبلغ مساحتها ما يزيد على 63 ألف دونم.





مشاهدة 172
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad