English | Kurdî | کوردی  
 
الآلوسي : ابعاد الميليشيات عن خط التماس مع كوردستان ومن المحافظات الغربية مهم .. لكنه لن يكون كافياً
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-07-12 [08:01 AM]

ZNA- أربيل


أكد السياسي البارز ومؤسس حزب الامة العراقية مثال الآلوسي، اليوم الاثنين، على وجود فوائد مهمة من ابعاد الميليشيات عن خط التماس مع إقليم كوردستان لعدم اتاحة الفرصة لها بشن المزيد من الهجمات على الإقليم.

 

وأوضح الآلوسي لوكالة (باسنيوز)، ان "إخراج الميليشيات من المحافظات الشمالية والغربية سوف يحرر تلك المحافظات من سيطرتها والتي شملت كل شيء بما في ذلك الجانب الاقتصادي فيها والذي تعمل الميليشيات على تدميره وهي المسؤولة عن الحرائق في المحاصيل الزراعية والتي تتزامن دوماً مع موسم الحصاد".

 

وأضاف الآلوسي ، بان " تلك الخطوة لن تكون كافية لانهاء خطر الميليشيات على العراق وكوردستان حيث ان الميليشيات هي من تسيطر على القرار السياسي في المنطقة الخضراء والقرارت لا تعود لرئيس الوزراء او وزيري الدفاع والداخلية وهي من تتحكم بالملف الأمني في جميع المحافظات خصوصاً الجنوبية منها وهي المسؤولة عن عمليات الاغتيال والسرقة فيها".

 

ومنذ سنة ونصف تقريبا، تقوم فصائل موالية لإيران، وفي بعض الأحيان من دون تبنيها أو إعلان مسؤوليتها، بإطلاق صواريخ تستهدف قواعد عسكرية عراقية تضم جنودا من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وكذلك السفارة الأميركية في بغداد.

 

وبالمجمل، وقع منذ بداية العام نحو 50 هجوما ضد مواقع تضم أميركيين، تبنت بعضها فصائل موالية لإيران ونسبت واشنطن أخرى إليها، فيما توعدت فصائل مسلحة عراقية مقربة من إيران بتصعيد الهجمات لإرغام القوات الأميركية على الانسحاب من العراق.

 

وتستغل الميليشيات تواجدها على تخوم إقليم كوردستان تحديداً في المنطقة الفاصلة بين قوات البيشمركة وقوات الجيش العراقي ضمن ما بات يعرف بمناطق الفراغ الأمني ضمن المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان او ماتسمى بـ (المتنازع عليها) لشن هجمات منها على إقليم كوردستان والتي تكررت في الآونة الاخيرة.





مشاهدة 163
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad