English | Kurdî | کوردی  
 
رجل دين مسيحي للرئيس ماكرون: وجودنا مصان في إقليم كوردستان
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2021-08-29 [01:15 AM]

ZNA- أربيل


أكد رجل دين مسيحي، اليوم الأحد، للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارته كنيسة الساعة في الموصل، أن وجود ومكانة المسيحيين مصانة في إقليم كوردستان.

 

واجتمع الرئيس الفرنسي في كنيسة الساعة بعدد من رجال الدين المسيحي، من بينهم مار نيقوديموس، رئيس أساقفة كركوك، والذي قال لماكرون: «زيارتكم هذه مهمة جداً ونحن نشكركم، وأنا هنا كرئيس أساقفة كركوك وإقليم كوردستان، وكان آبائي وأجدادي هنا، وسعيد لأنني ولدت هنا وكنت آخر رجل دين مسيحي غادر الموصل».

 

وحول هجوم داعش على المدينة، قال: «كنت على بعد 300 متر فقط عن داعش، كانت أيام حالكة وصعبة وأجبرنا على ترك أرض الآباء والأجداد، وقد كان تعامل داعش معنا سيئاً للغاية، وهذه الكنيسة دمرت على غرار الكثير من كنائس الموصل .. كل شيء تدمر، إلى جانب الوثائق والسجلات التي كان قسم منها يعود إلى القرن الثاني الميلادي، حيث اختفى قسم منها وقسم آخر تعرض للسرقة، إلا أننا تمكنا من استعادة قسم منها».

 

وتابع نيقوديموس «اليوم نثمن زيارتكم هذه عالياً، ومسألة تواجدنا في العراق أمر مهم لهذا البلد، لأن المسيحيين الآن باتوا أقلية في العراق وأعدادهم تتناقص، والأهم من ذلك هو أننا بتنا لاجئين في بلادنا».

 

وقال: «كل الشكر لإقليم كوردستان الذي استقبلنا وقدم لنا الكثير من المساعدات، ولا زال الإقليم يقدم ما بوسعه لنا ولكافة المكونات»، وأردف «أنا ابن الموصل، لكنني الآن في عينكاوة وإقليم كوردستان، وفي أربيل وعينكاوة وجودنا مصان».

 

وتابع «ننظر بتفاؤل إلى عمليات إعادة إحياء الموصل، ونسمع باستمرار رسائل إيجابية عن إعادة إعمار نينوى والموصل والنازحين، وهذه الزيارة هامة جداً ونأمل منكم ومن حكومة إقليم كوردستان والحكومة العراقية العمل على إعادة المسيحيين إلى موطنهم في الموصل».





مشاهدة 187
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad