English | Kurdî | کوردی  
 
ثورة كولان تبصر العيون وتحقق الانتصار... نايف رشو
الإعلان
 
تصویت
معرض الصور
2019-05-26 [01:27 PM]


بدءاً...في هذه المناسبة التاريخية اقدم احر التهاني والتبريكات الى السيدين نيجيرفان البارزاني لترشيحه رئيسا لاقليم كوردستان وترشيح السيد مسرور البارزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان وتكليفه لتشكيل الكابينة الوزارية التاسعة لحكومة اقليم كوردستان ونطمح ونأمل منه  المزيد من التقدم والازدهار في كوردستان.

 

ان السياسة الارض المحروقة يشيرهذاالمصطلح الى إستراتيجية عسكرية أو طريقة عمليات يتم فيها «إحراق» أي شيء قد يستفيد منه العدو عند التقدم أو التراجع في منطقة ما. وتحتفظ صفحات التاريخ المأسي والويلات التي تعرض لها الشعب الكوردي, وعند قرأتنا لتاريخ السفر النضالي للأمة الكـوردية المجزئة ,نتوقف عند كثير من الملاحم البطولية والشجاعة لتحرير كوردستان من الغزاة الطامعين,و يكتب التاريخ فيه سجلات المجد سطوراً لا تغيب وتبقى حقيقة واحدة لا يمكن النيل منها حتى بعد مرور الزمن ,اليوم نتذكر احد الملاحم ونحن نوقد مع اخواننا البيشمركة الابطال الشمعة ال(43) الثالثة والاربعون لذكری اندلاع الشرارة الاولی لثورة كولان التقدمية الامتداد السياسي والعسكري لثورة ايلول العظيمة بقيادة الاب الروحي ملا مصطفى البارزاني الزعيم التٲريخي لحركة التحرر القومية حيث فجرها المناضلون وظلت اسماءهم نجوم ساطعة في سماء الحرية وخطت بحروف من الدم شعار (يان كوردستان يان نه مان) بدماء الشهداء،ننحني قاماتنا امامهم احتراما لهم بدون استثناء،ومع تقديرنا العالي لمعاناة المعوقين والسجناء السياسيين ومآسي ذوي الشهداء والمؤنفلين فهم نبراس وتيجان على رؤوسنا.

 فجرت كوكبة من القادة والبيشمركة الابطال ذوي الخبرة من قوات البيشمركة الذين كان لهم باع طويل في قيادة المعارك الصعبة والشاقة في ثورة ايلول،من اجل ادامة النضال وبتكتيك جديد اشعلت في يوم السادس والعشرين من ايار من عام 1976 الشرارة الاولى للثورة الجديدة.الثورة التي صححت الواقع الكوردستاني فقضت على الدكتاتورية المتغطرسة على رقاب الشعب العراقي عامة والكوردستاني خاصة,الثورة التي راحت ضحيتها اكثر من نصف مليون شهيداً, ما اعظمهم من رجال،الابطال الذين ضحوا بارواحهم من اجل انقاذ كوردستان من حكم الاعداء, تلك الثورة التي لم تجعل الظالمين يهنئون بموطىء قدم في اي شبر من أرض كوردستان الطاهرة بعد انتكاسة خيانة جزائر1975.وكان(الشهيد محمود الائيزدي) ورفاقه المناضلين لهم دور متميز وعظيم في الساحة السياسية والعسكرية الكوردستانية لاعادة النشاط الحيوي للحزب والثورة .يا ثوره صنع لعداك الموت بضربات تلو الاخر اصابت مفاصل العدو وحققت انتصارات عديدة في عدة مواقع وشلت حركة العدو بالتقدم نحو تحقيق مآربه الدنيئة بتعريب كوردستان برمتها ....

 

 بوركت ثورة كولان التحررية بقيادة الرئيس مسعود البارزاني والشهيد ادريس البارزاني،بالتخطيط والاعداد على تتويج النهج الجديد مع نهج وسياسة الاب الروحي مصطفى البارزانى القائد الذي قهر حكومات الدول المحتلة لكوردستان،فقيادة ثورة كولان على دراية تامة فيما يحدث للعراق والشرق الاوسط والمنطقة برمتها، وفي معارك خواكورك,وبعد  ان قام  النظام الدموي بعمليات الانفال سيئة الصيت التي راح ضحيتها اكثر من (182000)مدني من القرويين وتلاها استخدام الاسلحة الكيماوية والجرثومية المحرمة دوليا في مناطق متعددة ،وفي خطاب  بين جموع من البيشمركة الابطال قل نظيره تنبأ الرئيس مسعود البارزانى وقال ان هذا النظام لايدوم بسب غروره سوف يوقعه في حروب اقليمية كبرى وان ثورة كولان سوف تحقق الانتصارت واليوم خير دليل وشاهد على ماقاله الرئيس مسعود البارزاني ,المكاسب والانجازات الكبيرة واهمها الانتفاضة الشعبية ضد النظام في مدن وقصبات كوردستان ضد قوات واجهزة النظام القمعية في اذار عام 1991.

 الثورة تحملُ في طيّاتِها آمالاً عريضةً في تحقيقِ الأهداف المنشودة، ان برلمان وحكومة اقليم كوردستان هي ثمرة دماء شهداء ثورتي ايلول الكبرى وكولان التقدمية فالف تحية لارواح شهداء الحركة التحرريةالكورديه وكل المناضلين،وتحية للاب الروحي للامة الكوردية الشهيد الخالد مصطفى البارزاني،والشهيد ادريس البارزاني مهندس المصالحة الوطنية.

 في النهايةاختتم المقال بالمقولتين:-

 "المصيبة ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار مارتن لوثر كينج الثورة نور.. واللي سرقها

خبيث يرقص ما بين شُهداء وبين محابيس

والدم لسّه مغرَّق الميادين

 قصيدة عبد الرحمن الأبنودى.

 

نايف رشو الايسياني

 پ-م كولان

25/05/2019





مشاهدة 1891
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad