ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

مصدر كشف الاسم.. مقتل قيادي كبير في حزب الله اللبناني بـ “ضربة إسرائيلية”

أعلن حزب الله اللبناني، ليل الثلاثاء-الأربعاء، مقتل قائدا بارزا في صفوفه قضى بـ “ضربة إسرائيلية” في جنوب لبنان. وقالت مصادر لوكالتي رويترز وفرانس برس إنه “القيادي الأعلى” في الحزب الذي يقتل منذ بداية التصعيد بين حزب الله واسرائيل منذ أكثر من ثمانية أشهر.

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر في قطاع غزة، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي.

وأكد مصدر مقرب من حزب الله أن القيادي الميداني الكبير قضى بضربة إسرائيلية استهدفت ليل الثلاثاء بلدة جويا الواقعة في جنوب لبنان على بعد نحو 15 كيلومترا عن الحدود مع إسرائيل.

من جهته، قال مصدر عسكري لفرانس برس إن “قياديا ميدانيا رفيعا في حزب الله قتل في غارة اسرائيلية على بلدة جويا في جنوب لبنان إلى جانب ثلاثة أشخاص آخرين”، بدون أن يوضح ما إذا كانوا كذلك مقاتلين أو قياديين في الحزب.

وقال المصدر إن القتيل هو، طالب عبدالله، وهو “القيادي الأعلى في الحزب الذي يقتل منذ بداية التصعيد” بين حزب الله وإسرائيل منذ أكثر من ثمانية أشهر.

وسبق لإسرائيل أن قتلت قياديين ومقاتلين في الحزب خلال الأسابيع الأخيرة بغارات بطائرات مسيرة استهدفت سيارات ودراجات نارية.

وخلال القصف المتبادل بين إسرائيل وحزب الله المستمر منذ ثمانية أشهر، أسفر التصعيد عن مقتل 467 شخصا على الأقل في لبنان بينهم 306 من حزب الله وقرابة 90 مدنيا، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات حزب الله ومصادر رسمية لبنانية.

وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 15 عسكريا و11 مدنيا خلال شهور المواجهة الأحيرة.

هەواڵی پەیوەندیدار

اتهامات لها بتسليمهم للنظام.. إدارة PYD تعلن وصول أول دفعة سوريين تم «ترحيلهم» من العراق

کەریم

مسرور بارزاني يؤكد على تطبيع الأوضاع في شنكال وعودة النازحين لمناطقهم

کەریم

نيجيرفان بارزاني يستقبل السفير الفرنسي

کەریم