ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

بشتيوان صادق: الفشل في تنفيذ اتفاق سنجار يشكل تهديداً للمصالحة

أكد وزير الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم كوردستان بشتيوان صادق، أن “عدم تنفيذ اتفاق تطبيع الأوضاع في سنجار يشكل تهديداً للمصالحة ويجب على المجتمع الدولي والحكومة العراقية أن يكونوا جادين بشكل خاص في تنفيذ الاتفاق وعودة المواطنين الإيزيديين إلى وطنهم”.

وألقى وزير الأوقاف والشؤون الدينية بشتيوان صادق، كلمة في مؤتمر لالش السادس للسلام والعيش المشترك في سنجار نيابة عن حكومة إقليم كوردستان، حيث قال: ” تبذل حكومة إقليم كوردستان كل الجهود الجادة لخدمة الإخوة والأخوات الإيزيديين على المستوى القانوني، وعلى مستوى العلاقات مع بغداد وعلى مستوى المجتمع الدولي”.

وأضاف: “لقد عانى الإخوة والأخوات الإيزيديون والمجتمع العراقي بأكمله والمنطقة بشكل كبير بسبب تصرفات داعش وسلوكها، ونعلم جميعاً أن الإرهاب لا علاقة له بأي أمة أو دين، وقد تمكنت البيشمركة الكوردستانية، بمساعدة التحالف الدولي، من هزيمة تنظيم داعش، لكن بعد انتصار البيشمركة يجب على التحالف الدولي والقوات العراقية الاهتمام بالوضع القانوني والاقتصادي والاجتماعي للأخوة والأخوات الإيزيديين”.

وتابع: أن “عدم عودة المواطنين الإيزيديين إلى وطنهم هو أكبر ضرر لحاضر ومستقبل الإيزيديين وانتهاك كبير لحقوق الإنسان، لذلك يجب على المجتمع الدولي والحكومة العراقية بشكل خاص تسهيل تنفيذ اتفاق تطبيع الأوضاع في سنجار، حتى يعود الأهالي إلى وطنهم”.

وأردف، أن “الفشل في حل الصعوبات والعقبات التي تواجه الإيزيديين يشكل تهديدا للمصالحة الدولية ويجب على مجلس الأمن الدولي إيجاد طريقة لمنع معاناة المواطنين مرة أخرى”.

هەواڵی پەیوەندیدار

نيجيرفان بارزاني يُهنّئ رئيس الوزراء البريطاني الجديد

کەریم

صحة كوردستان توجه تحذيراً إلى المواطنين بشأن الأدوية غير المرخصة

کەریم

محما خليل: “الهجرة العراقية” فشلت في تقديم الخدمات للنازحين

کەریم