ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

علماء في اليابان يمنحون الروبوتات وجوها بـ”جلد بشري” وابتسامة

يعكف فريق من العلماء والمهندسين اليابانيين على تطوير روبوتات تتمتع بجلد يشبه الجلد البشري، وقادرة على تقليد الانفعالات الإنسانية، خاصة الابتسامة، وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

وقام الباحثون بتصميم قناع من خلايا جلد بشرية وربطوه بالروبوتات باستخدام تقنية جديدة، تخفي الوصلات وتتيح للجلد المرونة الكافية لتكوين تعبيرات متنوعة، من العبوس والتجهم والابتسام.

والنتيجة حتى الآن تمزج بين القناع المخيف لشخصية “هانيبال ليكتر” في عدد من أفلام الرعب، وشخصية “غامبي” الطينية المشهورة في عروض الأنيماشن، حسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

لكن العلماء يؤكدون أن هذه النماذج الأولية تمثل خطوة رائدة نحو روبوتات أكثر تطوراً، بفضل الطبقة الخارجية المرنة المتينة التي تحمي الروبوت وتجعل مظهره أكثر إنسانية.

وإضافة إلى القدرة على التعبير العاطفي، يقول الباحثون إن الجلد المصنوع من خلايا جلد حية في المختبر، يمكن أن يتعرض للندوب والحروق، وأيضًا يمتلك قدرة ذاتية على الشفاء، وفقاً لدراسة نشرت في 25 يونيو في مجلة “Cell Reports Physical Science”.

وقال شوجي تاكيشي، أستاذ في جامعة طوكيو والباحث الرئيسي في الدراسة، في رسالة بريد إلكتروني: “إن الوجوه والتعبيرات الشبيهة بالبشر تحسّن من التواصل والتعاطف في التفاعلات بين الإنسان والروبوت، مما يجعل تلك الآلات أكثر فعالية في مجالات الرعاية الصحية والخدمات والمرافقة”.

وتأتي هذه الأبحاث في وقت أصبحت فيه الروبوتات أكثر انتشاراً في المصانع على مستوى العالم. ففي عام 2022، كان هناك 3.9 مليون روبوت صناعي يعملون في خطوط تجميع السيارات والإلكترونيات وأماكن عمل أخرى، وفقاً للاتحاد الدولي للروبوتات.

 

هەواڵی پەیوەندیدار

بيان صادر عن رئيس إقليم كوردستان

کەریم

البرلمان العراقي يحقق في صفقة أسلحة أميركية لتطوير قدرات الجيش

کەریم

الرئيس بارزاني يُعزي وزير الخارجية الاتحادي بوفاة زوجته

کەریم