ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

الخارجية الأميركية: الضربات ضد الميليشيات في العراق لن تكون الأخيرة

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الخميس، أن الضربات التي شنتها الولايات المتحدة ضد الميليشيات الموالية لإيران في العراق، لن تكون الأخيرة في سلسلة ردود الفعل على الهجوم الذى أودى بحياة ثلاثة جنود أميركيين في الأردن.

وقال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأميركية، سامويل وربيرغ، في مقابلة مع قناة “الحرة عراق”، إن الولايات ستحاسب الجهة المنفذة للهجوم على القوات الأميركية في الأردن.

وأضاف وربيرغ أن “الضربات تمثل رسالة واضحة للميليشيات ولإيران بأنه حان الوقت لوقف هذه الهجمات”، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تريد أن ترى أي تصعيد في المنطقة.

وشدد وربيرغ أن “الولايات المتحدة ستتخذ كل الاجراءات اللازمة لحماية نفسها وحماية القوات الأميركية في أي مكان، سواء في العراق أو سوريا أو أي مكان آخر”.

وقال المسؤول الأميركي إن ضربات الأيام الماضية  لن تكون الأخيرة فيما يتعلق بردود الفعل الأميركية “لدينا أدوات أخرى يمكن أن نستعملها بما في ذلك ردود الفعل العسكرية أو فرض العقوبات”.

ولفت وربيرغ إلى أن “الحكومة العراقية لديها المسؤولية لحماية كل جنود التحالف الدولي الموجودين على أراضيها لأنهم هناك بدعوة منها، وهي لديها المسؤولية للتنسيق معنا من أجل حمايتهم”.

وكان القيادي البارز في ميليشيا كتائب حزب الله في العراق أبو باقر الساعدي قتل في ضربة نفذتها طائرة مسيرة أميركية استهدفت سيارته في حي حيوي في بغداد مساء الأربعاء.

وأتت الضربة بعد أسبوع من غارات أميركية في العراق وسوريا، وبعدما توعدت واشنطن باستهداف فصائل مسلحة مرتبطة بإيران بعد هجوم في 28 يناير قتل فيه ثلاثة جنود أميركيين في الأردن على الحدود مع سوريا.

هەواڵی پەیوەندیدار

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1 #2

hakar herki

الولايات المتحدة.. إصدار الحكم بحق لاجئ عراقي “خطط لاغتيال بوش”

کەریم

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1 #8

hakar herki