ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

ممثل حكومة إقليم كوردستان في إيران: نيجيرفان بارزاني شخّص المشاكل بعناية ودقة

وصف ممثل حكومة إقليم كوردستان في إيران زيارة رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني إلى طهران، بـ “نقطة تحول” في العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وإقليم كوردستان، منوّهاً إلى أن رئيس إقليم كوردستان “شخّص المشاكل بعناية ودقة”.

ناظم دباغ قال في مقابلة مع شبكة رووداو الإعلامية إلى طهران يوم الاثنين (6 أيار 2024)، إن هناك “أملاً كبيراً” لدى السياسيين والمسؤولين العسكريين والأمنيين الإيرانيين بأن تكون زيارة نيجيرفان بارزاني “عاملاً لحل المشاكل وتحقيق المزيد من التقدم”.

وأشار إلى أن اجتماعات رئيس إقليم كوردستان مع المسؤولين الإيرانيين، تناولت “المسائل الأمنية، السياسية والاقتصادية”.

على الصعيد الأمني بيّن أن الإيرانيين يولون “اهتماماً كبيراً” بالعوامل التي تزعزع استقرار بلدهم والتي يرون أن أشخاصاً يتواجدون في إقليم كوردستان “يقفون خلفها بشكل غير مباشر”.

لذلك، “شخّص رئيس إقليم كوردستان المشاكل بعناية ودقة، وأكد ضرورة مناقشة هذه المسائل عند حدوثها كأسرة واحدة وفريق واحد، لا أن يقع حادث مفاجئ ونتساءل بعده عن السبب” أضاف ناظم دباغ مشيراً إلى اتفاق في الرأي على “التعاون في المسائل الأمنية وتشكيل لجنة مشتركة” بهذا الشأن.

وأوضح أن اللجنة الأمنية ستشكّل بين إيران وإقليم كوردستان وبغداد “حيث علينا ألا ننسى بأن المسائل تبحث في إطار عراقي ووزير داخلية إقليم كوردستان عضو في الوفد العراقي”.

أما فيما يتعلق بالتجارة، فأكد ممثل حكومة إقليم كوردستان أن العلاقات بين الجانبين “ينبغي أن تنعكس على التجارة ايضاً. كانت لدينا لجنة مشتركة لتنمية الاستثمار والتجارة، ينبغي تفعليها.. إن تفعيل التجارة والاقتصاد يتطلب أمناً واستقراراً على الحدود” أيضاً.

حول أهمية زيارة رئيس إقليم كوردستان إلى طهران، قال ناظم دباغ: “في السياسة يحظى كل شخص بالاهتمام بناء على شخصيته ومستوى مسؤوليته”، معرباً عن اعتقاده في أن “نيجيرفان بارزاني كشخصية معتدلة ورجل سياسة ودولة، سيخلق عبر زيارته مرحلة جديدة وفق ما يرى المسؤولون الإيرانيون، لكن لا يمكن التصفيق بيد واحدة”.

هەواڵی پەیوەندیدار

زيباري: هجوم كورمور استهدافٌ ممنهج لاقتصاد إقليم كوردستان

کەریم

رئيس حكومة إقليم كوردستان يتلقى برقية تهنئة من رئيس الوزراء الأرميني

کەریم

البيت الكوردي في كندا يحيي الذكرى الـ 36 لجريمة الأنفال

کەریم