ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

بواسطة ضابطين كبيرين.. أوكرانيا تعلن عن “محاولة لاغتيال رئيسها”

أعلنت أجهزة الأمن الأوكرانية، الثلاثاء، توقيف ضابطي أمن يُشتبه في أنهما كان يعدان لاغتيال الرئيس، فولوديمير زيلنسكي، ومسؤولين كبار آخرين، بناء على أوامر من موسكو.

وقالت أجهزة الأمن الأوكرانية في بيان إنها “فككت شبكة من العملاء” تابعين لجهاز الأمن الفدرالي الروسي “كانوا يعدون لاغتيال الرئيس الأوكراني”.

وأضافت الأجهزة الأوكرانية أن “مسؤولين رفيعي المستوى” آخرين في المجالين العسكري والسياسي كانوا مستهدفين أيضا، مثل رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية، كيريلو بودانوف.

وأكدت الأجهزة الأوكرانية أن المشتبه بهما اللذين أوقفا “شخصان برتبة كولونيل (عقيد)” من جهاز الدولة الأوكراني الذي يتولى أمن المسؤولين الحكوميين.

وقالت إن هذه الشبكة كانت “تحت إشراف” جهاز الأمن الفدرالي الروسي ويُشتبه في أن المسؤولَين “نقلا معلومات سرية” إلى روسيا.

وأكدت أنهما كانا يريدان تجنيد عسكريين “مقربين من جهاز أمن” الرئيس زيلنسكي بهدف “احتجازه كرهينة وقتله”، بحسب السلطات الأوكرانية.

وأكدت أجهزة الأمن الأوكرانية أن أحد أعضاء هذه الشبكة حصل على مسيرات ومتفجرات. ونددت أوكرانيا مرارا بمحاولات لاغتيال رئيسها أو مسؤولين كبار آخرين أو أقاربهم.

وفي أبريل، أوقف رجل يشتبه في أنه ساعد الاستخبارات الروسية في التحضير لهجوم ضد زيلنسكي في بولندا، وفقا للادعاء العام البولندي والأوكراني.

واتُهمت روسيا مرارا بتسميم خصوم للكرملين في الداخل والخارج، لكنها نفت دائما هذه الاتهامات.

هەواڵی پەیوەندیدار

آسايش أربيل تطيح بشخص متورط بحرق مخزن بالصناعة الشمالية

کەریم

الحزب الديمقراطي يدعو للتحقيق مع طرف سياسي حال دون إجراء الانتخابات الكوردستانية

کەریم

إسطنبول ونجل أربكان… إردوغان يخسر مرتين

کەریم