ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

الوطني الكوردي السوري: حرق المكاتب واعتقالات الناشطين هدفه إفشال جهود إستئناف الحوار الكوردي الكوردي

كد المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS، اليوم الثلاثاء ، أن حرق مكاتب أحزاب المجلس واعتقال الناشطين في غربي كوردستان (كوردستان سوريا) يهدف إلى قطع الطريق أمام الجهود الأمريكية والأوربية لإعادة الحوار الكوردي الكوردي الذي انطلق برعاية أمريكية وضمانة قيادة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في ابريل/ نيسان 2020.

وقال المجلس في بيان : “أقدمت المجموعات المسلحة التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي PYD على إحراق مكتب الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، احد أحزاب ENKS، في وقت مبكر من صبيحة هذا اليوم الثلاثاء”.

البيان أضاف ، أنه ” بإحراق هذا المكتب يصل عدد المكاتب التي تم حرقها منذ الأول من آذار إلى عشرة مكاتب تابعة للمجلس وأحزابه على امتداد المدن والبلدات الكوردية الواقعة تحت سيطرة PYD”.

وتابع البيان” قد بات واضحا للجميع بأن هذه الأعمال تهدف إلى قطع الطريق أمام الجهود الأمريكية والاوربية لإعادة الحوار الكوردي الكوردي الذي انطلق برعاية أمريكية وضمانة قيادة (قسد)، في نيسان 2020 وتم نسفها من قبل PYD”.

مضيفاً ، إن ” المجلس يدين بأشد العبارات هذه الأعمال الإرهابية التي تقوم بها المجموعات المسلحة التابعة PYD ، ويحمّل القيادات السياسية والأمنية والعسكرية مسؤولية ذلك”.

كما ناشد البيان” التحالف الدولي بإدانة هذه الأعمال الترهيبية، والعمل على إيقافها”، كما دعا “كافة الأحزاب الكوردستانية لاتخاذ موقف واضح من هذه الأعمال بحق المجلس وادانتها والعمل على إيقافها”، مشيرا إلى أن” جميع الأحزاب والمنظمات الحقوقية العاملة في غربي كوردستان مدعوة أيضاً إلى إدانة هذه الممارسات”.

واردف البيان ، إن” المجلس يؤكد لجماهير الشعب وقواه السياسية على التزامه بالمبادئ والاهداف السياسية التي تأسس عليها، والتزامه بالعمل على وحدة الموقف الكوردي لخدمة شعبنا وتوحيد كافة الجهود الوطنية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية وفق القرارات الأممية لحل الأزمة السورية”.

وكان عناصر شبيبة PKK قد قاموا، فجر اليوم الثلاثاء، بكسر قفل المكتب الغربي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا في قامشلو وأضرموا النيران فيه بعد سرقة محتوياته.

هەواڵی پەیوەندیدار

العراق.. 150 ألف رجل متحول الى انثى للحصول على رواتب الرعاية

کەریم

نيجيرفان بارزاني يلتقي في ميونخ بوزيري خارجية بريطانيا والكويت

کەریم

طعن صحفي يعمل بمؤسسة إيرانية في لندن.. والشرطة تحقق

کەریم