ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

فيان دخيل: الإعادة القسرية لنازحي شنگال هي «إبادة جماعية»

أكّدت المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي، فيان دخيل، أن الإعادة القسرية للإيزيديين وأهالي شنگال (سنجار) إلى مناطقهم التي لا تزال غير مستقرة، هي إبادة جماعية جديدة ترتكبها وزارة الهجرة والمهجرين العراقية.

وقالت دخيل لـ كوردستان 24، إن «وزارة الهجرة العراقية تريد إغلاق المخيمات لأغراض سياسية وتسجل ذلك إنجازاً لنفسها»، مشيرةً إلى عدم وجود أية خدمات وتنمية في شنگال وضواحيها.

ولفتت المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني إلى أن «العودة القسرية للنازحين وإغلاق المخيمات يشكّل تهديداً واضحاً بالنسبة إليهم».

فيان دخيل: بغداد لم تعد تدعم حزب العمال بالمال في سنجار

وكانت ‹هيومن رايتس ووتش› قالت إنّ خطط إغلاق مخيّمات النازحين في إقليم كوردستان العراق بحلول 30 يوليو/تموز ستهدد حقوق الكثير من سكان المخيمات، من أهالي منطقة شنگال الشمالية.

وأضافت أن شنگال لا تزال غير آمنة وتفتقر إلى الخدمات الاجتماعية اللازمة لضمان الحقوق الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية لآلاف النازحين الذين قد يضطرون إلى العودة قريباً.

ووفقاً لوزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان، تستضيف المخيمات الـ23 المنتشرة في الإقليم حالياً حوالي 157 ألف شخص، الكثير منهم من شنگال.

هەواڵی پەیوەندیدار

بغداد تسيء العلاقة.. تساؤلات أمريكية عن مستقبل “الدولة الكوردية”

کەریم

اتهامات لها بتسليمهم للنظام.. إدارة PYD تعلن وصول أول دفعة سوريين تم «ترحيلهم» من العراق

کەریم

بتوجيه من مسرور بارزاني.. توفير 1200 لابتوب وجهاز عرض بيانات لمدربي المعلمين في تربية كوردستان

کەریم