ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

مسؤول إسرائيلي لرويترز: لا علاقة لنا بمصرع الرئيس الإيراني

قال مسؤول إسرائيلي لوكالة رويترز، الإثنين، إنه “لا علاقة لإسرائيل” بمصرع الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، في حادث تحطم طائرة مروحية كان على متنها، والذي أسفر أيضا عن مقتل مرافقيه، ومن بينهم وزير الخارجية أمير حسين عبد اللهيان.

وقال المسؤول الإسرائيلي الذي طلب عدم الكشف عن هويته: “لم نكن نحن”.

وعثرت فرق البحث في وقت مبكر من صباح الإثنين، على حطام متفحم لطائرة الهليكوبتر التي سقطت، الأحد، وهي تقل رئيسي، بعد عمليات بحث مكثفة خلال الليل في ظروف جوية صعبة بالغة البرودة.

وكانت المروحية ضمن موكب من 3 مروحيات تقله برفقة مسؤولين آخرين، حيث كان قادما من زيارة أجراها، الأحد، إلى محافظة أذربيجان الشرقية، دشن خلالها سدا برفقة نظيره الأذربيجاني، إلهام علييف، على الحدود بين البلدين.

وتزايدت حدة التوترات بين إيران وإسرائيل مع اندلاع الحرب في قطاع غزة قبل 7 أشهر، ودخول ميليشيات مسلحة موالية لإيران في سوريا ولبنان والعراق واليمن على خط التصعيد في جبهات إقليمية عدة ضد إسرائيل.

وفي الأول من أبريل، اتهمت طهران إسرائيل بتنفيذ ضربة جوية دمّرت مقر القنصلية الإيرانية في دمشق، وأسفرت عن مقتل 7 من مسؤولي الحرس الثوري الإيراني.

وردت إيران على ذلك بتنفيذ أول هجوم مباشر في تاريخها على إسرائيل، واستخدمت فيه مئات المسيّرات والصواريخ، والتي أعلنت إسرائيل إسقاط معظمها بالتعاون مع الحلفاء.

وقال الجيش الإسرائيلي حينها إن الغالبية الساحقة من الصواريخ والمسيرات التي أطلقتها إيران وتخطى عددها الإجمالي الـ300، تم اعتراضها بمساعدة الولايات المتحدة وحلفاء آخرين، وإن الهجوم لم يسفر إلا عن أضرار طفيفة.

وبعد أقل من أسبوع، دوت انفجارات في محافظة أصفهان الإيرانية، قالت عدة مصادر إنها نجمت عن “ضربة إسرائيلية” ردا على الهجوم الإيراني.

فيما لم يرد أي ذكر لإسرائيل في معظم التصريحات والتقارير الإخبارية الرسمية الإيرانية وقتها. وبث التلفزيون الرسمي آراء محللين قللوا من حجم الواقعة.

كما قللت طهران من شأن تقارير عن تعرضها لضربة إسرائيلية، وقالت إنها لن ترد ما لم يتم استهداف “مصالح” إيران.

في المقابل، لم تصدر أي تعليقات رسمية من إسرائيل أو الجيش بشأن الضربة، لكن منذ الهجوم الإيراني، أكد المسؤولون الإسرائيليون أنه “ليس أمامهم بديل سوى الرد”.

هەواڵی پەیوەندیدار

ترحيب دولي بتحديد العاشر من حزيران موعداً لانتخابات برلمان كوردستان

کەریم

الحلبوسي يكشف وجود خطة منهجية وترابط بين القصف الإيراني والضغط المالي والقانوني على كوردستان

کەریم

نوري المالكي يلعب ورقة الانتخابات المبكرة لقطع مسار الصعود السياسي للسوداني

کەریم