ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

النزاهة النيابية تباشر إجراءات استجواب وزيرة الهجرة والمهجرين

أعلنت لجنة النزاهة في مجلس النواب العراقي المباشرة في إجراءات استجواب وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق لوجود شبهات فساد في ملفات السلة الغذائية والصحية والنفط في الايام المقبلة.

وقالت فيان دخيل عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب العراقي ” نظراً لوجود ملفات فساد كثيرة في وزارة الهجرة والمهجرين، فقد عملت اللجنة على دراستها وجمع عدد من التواقيع لاستجواب وزيرة الهجرة”، منوهة بأنَّ “العطلة التشريعية وإجراءات انتخاب رئيس البرلمان حالتا دون ذلك، ورغم ذلك فاللجنة ماضية في عملية الاستجواب”.

وأضافت فيان دخيل “أنَّ كل المبالغ التي تتبرع بها منظمات المجتمع المدني الدولية تذهب إلى جيوب الفاسدين”، مشيرة إلى أنَّ “وزارة الهجرة توزع النفط الأبيض بين الناس للتعبئة والطبخ، والمفترض أن تكون درجة النفط حسب التحليل الكيميائي 2000 وحدة، في حين أنه يصل إلى 3700 وحدة وهذا يشكل خطورة على النازحين الذين يسكنون الخيم وهي من مادة النايلون ومتجاورة ويمكن أن تحدث كوارث إنسانية”.

وأوضحت دخيل “أنَّ الطلب الذي قدم إلى وزارة الهجرة من أجل تغيير نوعية النفط الأبيض كونه لا يحمل نوعية جيدة، وكان رد وزارة النفط هذا المتوفر حالياً وهو أسلوب غير مقبول من الوزارة مع النازحين، بالإضافة إلى عدم تغيير الخيم لمدة 10 سنوات إذ يجب أن تبدل بين فترة وأخرى”.

وقالت دخيل في تصريحٍ لـ كوردستان24 الخميس الماضي 9 شباط 2024  “بسبب تكرار توزيع وزارة الهجرة مواد منتهية الصلاحية على نازحي سنجار في المخيمات، يدرس البرلمان العراقي استدعاء الوزيرة”.

وأضافت: جمعنا أكثر من خمسة تواقيع للتصويت على إقالة وزيرة الهجرة العراقية.

وأكدت النائبة العراقية أنه “في حال لم يصوّت مجلس النواب على إقالة وزيرة الهجرة، فسنرسل كتاباً إلى رئيس الوزراء وندعوه إلى إقالة إيفان جابرو من منصبها”.

وتابعت دخيل: سأتقدّم بشكوى رسمية ضد وزيرة الهجرة والمهجرين، بسبب توزيع الوزارة مواد منتهية الصلاحية بشكلٍ متكرر على مخيمات نازحي سنجار.

وكان رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب العراقي ماجد شنكالي، أكّد الجمعة 10 شباط 2024 “أن وزارة الهجرة والمهجرين العراقية تستخدم ملف النازحين كورقةٍ سياسية إزاء إقليم كوردستان”.

وقال شنكالي في مقابلةٍ مع كوردستان24، “باستثناء أن الوزارة وزعت عدداً من المرات سلعاً ومواداً غذائية منتهية الصلاحية في مخيمات النازحين، فإنها وزعت عليهم في عام 2023 السلع والمواد الغذائية ثلاث مراتٍ فقط، في حين أنه كان ينبغي عليها توزيع المواد الغذائية والسلع على النازحين مرةً كل شهر”.

وشدد على أنه “من الواضح للجميع أن وزارة الهجرة والمهجرين فاسدة في توزيع السلع والمواد الغذائية، لأنها قامت مراراً ببيع المواد المخصصة للنازحين مقابل المال خارج المخيمات”.

وأشار إلى أن “وزيرة الهجرة كانت تشغل منصب وزارة الهجرة في عهد رئيس الوزراء الاتحادي السابق مصطفى الكاظمي، ولم تتمكن من النجاح في أداء مهامها في ذلك الوقت، وللأسف من جديد تم انتخابها في عهد هذه التشكيلة لشغل منصب وزيرة للهجرة”.

هەواڵی پەیوەندیدار

رئيس إقليم كوردستان يجتمع برئيس وأعضاء محكمة التمييز

کەریم

رئيس إقليم كوردستان يبحث العلاقات مع وزير الخارجية التركي

کەریم

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1 #3

hakar herki