ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

السعودية تبعد 300 ألف شخص لا يحملون تصاريح الحج

أعلنت المملكة العربية السعودية السبت أن قواتها الأمنية أبعدت من مكة أكثر من 300 ألف شخص غير مسجلين لأداء الحج، قبل أسبوع من بدء مناسكه بهدف السيطرة على الحشود القادمة لأداء الفريضة، وتوفير سبل الراحة لهم، فضلاً عن السيطرة على الجانب الأمني، والتأكد من إنهاء موسم الحج دون مشكلات أمنية.

وتعد إدارة الحشود مصدر قلق كبير خلال موسم الحج السنوي، وهو أحد أركان الإسلام الخمسة وأدى مناسكه أكثر من 1.8 مليون مسلم العام الماضي، وفق الأرقام الرسمية.

ومن بين من تم إبعادهم في الأيام الأخيرة من مكة 153.998 أجنبيا جاؤوا بتأشيرات سياحية بدلا من تأشيرات الحج، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وقالت وزارة الداخلية السعودية إن الأمن العام ضبط خلال الفترة الماضية 140 حملة حج وهمية و64 ناقلاً مخالفاً لأنظمة وتعليمات الحج.

كما أُعيدت 97.664 مركبة مخالفة و171.587 مقيماً من غير المقيمين بمكة المكرمة و4.032 مخالفاً لأنظمة وتعليمات الحج (الحج بلا تصريح)، إضافةً إلى 6.105 مخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، بينما بلغ حاملو تأشيرات بغرض الزيارة 153.998 شخصاً.

ويبدأ الحج هذا العام في 14 يونيو. ويسعى كثيرون إلى الحج من خلال قنوات غير رسمية لأن الحصول على التصاريح الرسمية وحزم الإقامة والخدمات يمكن أن تكون مكلفة، مع تخصيص حصص محدودة للحجاج من كل بلد.

يشكّل الحج مصدر دخل رئيسيا للمملكة. وتُقدّر إيرادات المناسك والعمرة والزيارات الدينيّة الأخرى على مدار العام بمليارات الدولارات سنوياً.

ومنذ السبت الماضي، وصل أكثر من 1.3 مليون شخص مسجل إلى السعودية لأداء فريضة الحج، بحسب السلطات.

وعلى مرّ العقود، وقعت حوادث عدّة خلال موسم الحج راح ضحيتها المئات بسبب تدافع خلال الرجم أو في الأماكن الضيقة. وكان آخرها في العام 2015، حين تسبّب تدافع أثناء شعائر رمي الجمرات في منى بوفاة نحو 2300 من الحجيج في أسوأ كارثة على الإطلاق في موسم الحج.

وأشارت وزارة الحج والعمرة إلى إطلاق حملة دولية للتوعية بخطورة مخالفة أنظمة وتعليمات الحج والحملات الوهمية وممارسات الاحتيال الإلكتروني في أكثر من 20 دولة حول العالم.

إضافةً إلى إطلاق الحملة الوطنية (لا حج بلا تصريح) بقيادة الشركاء في وزارة الداخلية وإمارة منطقة مكة المكرمة للتوعية ثم تطبيق الأنظمة والتعليمات المنظمة للحج مما يمكن كل من يؤدي الحج بالطرق النظامية من إتمام النسك براحة وتنظيم.

وأكدت الوزارة أن مبادرة “طريق مكة” تتواصل للعام السادس، حيث يستفيد منها أكثر من 250 ألف حاج هذا العام، وهي من مبادرات برنامج خدمة ضيوف الرحامن وتنفذ بقيادة وزارة الداخلية في 7 دول، عبر 11 مطارا.

هەواڵی پەیوەندیدار

الرئيس بارزاني يستقبل أمير الإيزيديين والمجلس الروحاني الإيزيدي

کەریم

انطلاق أول مؤتمر للتأمين في إقليم كوردستان

کەریم

محافظ دهوك: الحكومة العراقية لم تُقدِّم أيَّ مساعدات للمتضريين من الفيضان

کەریم