ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

نائبة رئيس حزب الإصلاح التركماني: نطالب المحكمة الاتحادية برد الدعاوى وعدم المساس بمقاعد المكونات ببرلمان كوردستان

اكدت سكرتيرة برلمان كوردستان السابقة ونائبة رئيس حزب الإصلاح التركماني منى قهوجي، أمس الاحد، بأنهم كمكونات كوردستان مع دائرة انتخابية واحدة في انتخابات برلمان كوردستان المقبلة، مطالبة المحكمة الاتحادية برد الدعاوى المقدمة اليها وعدم المساس بمقاعد المكونات “الكوتا”.

وقالت قهوجي في بيان: “ان المكون التركماني يؤكد على موقفه السابق فيما يتعلق بانتخابات برلمان كوردستان، ونكرر بمطالبتنا باتباع نظام الدائرة الانتخابية الواحدة في انتخابات برلمان كوردستان المقبلة، وعدم المساس بمقاعد المكونات (الكوتا)”.

وأضافت “على المحكمة الاتحادية ان تأخذ بعين الاعتبار المصالح السياسية وكيفية تقسيم المواطنين التركمان، وان ترد الشكاوى التي رفعت اليها والمتعلقة بمقاعد الكوتا، وحتى لو قررت المحكمة الاتحادية تقسيم مقاعدنا فعليها ان تنظر الى نسبة المكون التركماني في المحافظات الأربع بإقليم كوردستان، وان تعلم بأن النسبة الأكبر من المواطنين التركمان يتواجدون في محافظة أربيل”.

وتابعت “نود ان نوضح بأن المكون التركماني في إقليم كوردستان سيكون له تمثيله الحقيقي في برلمان كوردستان، وان هذه المحاولات لن تكون عائقاً امام عملنا السياسي ومشاركتنا في العملية السياسية والحكومة بإقليم كوردستان”.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا، قد أعلنت في وقت سابق أمس الاحد، تأجيل جلسة البت بالشكوى المقدمة ضد بعض مواد قانون انتخابات برلمان كوردستان إلى يوم الـ 21 فبراير / شباط الجاري.

وكان من المقرر أن تنظر المحكمة الاتحادية في جلستها اليوم الأحد، بالدعوى المقدمة ضد قانون انتخابات برلمان كوردستان، والمؤجلة للمرة الـ 11 على التوالي.

والشكوى المقدمة إلى المحكمة الاتحادية تتضمن اعتراضاً على شكل الانتخابات التشريعية في إقليم كوردستان وعدد المقاعد النيابية.

هەواڵی پەیوەندیدار

غضب عارم في العراق بعد رفع أسعار وقود السيارات

کەریم

وفاة السيناتور الأميركي السابق جو ليبرمان

کەریم

الرئيس بارزاني: من غير الممكن اجراء انتخابات من دون مشاركة المكونات وتشكيل برلمان من دون ممثلين عنهم

کەریم