ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

وزير المالية: مشروع ‹حسابي› خطوة مهمة في مصلحة الموظفين

أكّد وزير المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كوردستان آوات جناب نوري، أن مشروع ‹حسابي› خطوة مهمة في مصلحة الموظفين.

جاء ذلك، خلال اجتماعٍ لوزير المالية والاقتصاد مع الفريق المشرف على مشروع ‹حسابي› عُقِد أمس الثلاثاء بمكتب رئاسة مجلس وزراء الإقليم.

وقال جناب نوري: «تم فتح حسابات ضمن مشروع ‹حسابي› لنحو 210 آلاف موظف بمحافظة أربيل، حصل 80 ألف منهم على بطاقاتهم المصرفية».

وأضاف: «هناك مرحلة أخرى من المشروع، وهي تركيب أجهزة السحب النقدي في الأماكن العامة، وحتى الآن تم تركيب أكثر من 30 جهاز في أربيل وهي في تزايد مستمر».

ومشروع ‹حسابي› هو أحد المبادرات بعيدة المدى للكابينة الحكومية التاسعة، وتتمثل في التحول الالكتروني للخدمات العامة وتحقيق مزيد من الرخاء للمواطنين وتيسير الأعمال التجارية.

وبحسب البيان، جدد وزير المالية والاقتصاد دعم الوزارة لإنجاح المشروع وقال إن «التضليل الذي تمارسه بعض الجهات ووسائل الإعلام غير المسؤولة ضد المشروع لا يمكن أن يقلل من أهمية المشروع الذي يهدف إلى إنشاء نظام مصرفي رقمي ومتطور يصب بالكامل في مصلحة الموظفين ومتقاضي الرواتب والمواطنين».

كما تم خلال الاجتماع بحث آخر الاستعدادات للمشروع في محافظتي السليمانية ودهوك، حيث تتلقى الفرق حاليا بيانات واستمارات الموظفين وسيتم فتح حسابات بنكية لهم قريباً، ومن ثم سيتم إدراج أصحاب المعاشات التقاعدية وعوائل الشهداء والمؤنفلين وذوي الاحتياجات الخاصة في المشروع.

وتم التأكيد على أن باب المشروع مفتوح لأي مصرف يرغب بالانضمام إلى المشروع ‹حسابي› بشرط موافقة البنك المركزي العراقي واستيفاء شروط المشروع، ولهذا الغرض، تجري المناقشات مع عدة بنوك أخرى، وسيزداد عدد البنوك المشاركة في المشروع في المرحلة المقبلة.

 

هەواڵی پەیوەندیدار

“أوبنهايمر” يكتسح جوائز الأوسكار لعام 2024

کەریم

إقليم كوردستان يحيي الذكرى الـ 36 لجرائم الأنفال

کەریم

بيان هام وحاسم من الديمقراطي الكوردستاني للرأي العام الداخلي العراقي والدولي

کەریم