ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

العراق وسوريا يتصدران الدول العربية “الأقل اماناً”

احتل العراق المرتبة الثانية عربياً، والـ11 عالميا من أصل 89 مرتبة ضمن قائمة “الدول الأقل اماناً”، حول العالم، وذلك في احدث تقرير نشره مؤشر الإرهاب العالمي الصادر عن معهد الاقتصاد والسلام للعام 2024.

ووضع المؤشر، 5 دول عربية في خانة الدول الأكثر أماناً، في مقدمتها الكويت والمغرب وموريتانيا إلى جانب قطر وعُمان، ومنحها جميعا نقطة الصفر، وجاءت زيمبابوي وزامبيا وفيتنام في المراتب التي لا تواجه أي تهديدات إرهابية واكثرها امانا حول العالم وايضا منحها نقطة صفر .

واحتلت سوريا، المركز الأول عربيا والخامس عالمياً ضمن الاقل امانا حول العالم  بـ7.890 نقطة، تلاها العراق في المرتبة الثانية عربيا والـ 11 عالميا للأقل أمانا حول العالم بـ 7.078 نقطة، فيما جاءت بعده بوركينا وباكستان.

من ناحية أخرى، قال التقرير إن الوفيات الناجمة عن الإرهاب في العالم ارتفعت في العام الماضي 22 في المئة لتصل 8352 حالة وهي الآن عند أعلى مستوى لها منذ 2017، رغم أنها لا تزال أقل 23 في المئة عما كانت عليه في ذروتها بـ2015.

وباستثناء أحداث 7 أكتوبر، كان يمكن أن تظل الوفيات أقل بنسبة 5 في المئة.

وذكر التقرير، أنه لا يزال خطر حدوث المزيد من زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط نتيجة لهجمات 7 أكتوبر مرتفعاً. وهناك مخاوف من اتساع نطاق الصراع في غزة ليمتد إلى بلدان أخرى في المنطقة.

هەواڵی پەیوەندیدار

مقتل قيادي عراقي بارز بـ”هيئة تحرير الشام” في سوريا

کەریم

العراق يسعى لإنشاء شراكة أمنية «ثابتة» مع الولايات المتحدة

کەریم

ميليشيا عراقية تعلن استهداف مصافي النفط في حيفا

کەریم