ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

اشتباكات بين أهالي قرية بريف كوباني ومسلحين من شبيبة PKK حاولوا إعادة خطف قاصرة حررتها عائلتها من قبضتهم

أكدت مصادر محلية ، اليوم الجمعة ، أن ما تسمى “الشبيبة الثورية” التابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK حاصروا قرية في ريف كوباني بغربي كوردستان(كوردستان سوريا) بهدف خطف طفلة قاصر، ما أدى إلى وقوع اشتباكات مع أهالي القرية.

وقالت تلك المصادر : إن” عناصر مسلحة من شبيبة PKK حاصروا قرية بغديك بريف كوباني الشرقي، بعد أن تمكنت عائلة الطفلة المخطوفة من قبل الشبيبة فيانه أحمد إبراهيم (15 عاما) من إعادتها للمنزل، وذلك أثناء مشاهدتها في مهمة الحراسة في احتفالات عيد نوروز، في كوباني”.

وإضافت ، أن” أهالي القرية رفضوا تسليم الطفلة للشبيبة ما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الطرفين من دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية”.

وأوضحت تلك المصادر ، أن” ذوي الطفلة فيانه رفضوا تسليمها للشبيبة وهي الآن في منزل عائلتها وسط حالة توتر كبيرة تشهدها القرية”.

مشيرة ، إلى أن” ما تسمى الشبيبة الثورية خطفت الطفل يوسف محمد نوري من أهالي القرية عقب التوتر بهدف تجنيده قسريا في صفوف قوات الحزب”.

وكانت شبيبة PKK قد خطفت الطفلة القاصرة فيانة أحمد إبراهيم (15 عاما) من قرية بغديك بريف كوباني الشرقي في الخامس عشر من الشهر الجاري بهدف تجنيدها قسرياً في صفوف قوات الحزب.

هەواڵی پەیوەندیدار

وسط المطالبات بإنهاء عضويته في البرلمان العراقي .. الكلابي يواجه تهم الإرهاب والفساد والخيانة

کەریم

سقوط العملة الإيرانية رمز للمشاكل المزمنة للاقتصاد

کەریم

الرئيس بارزاني يستقبل رئيس الدائرة الانتخابية بمفوضية الانتخابات العراقية وعضواً بمجلس المفوضين

کەریم