ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

وزير الخارجية يشكك بهجمات “المقاومة العراقية” ضد إسرائيل: الجانب الآخر لم يؤكدها

شكك وزير الخارجية العراقية فؤاد حسين، يوم الخميس، بالبيانات التي تصدرها ما تُسمى “المقاومة الإسلامية في العراق” والتي تعلن فيها بين الحين والآخر شن هجمات تستهدف مناطق داخل اسرائيل.

 

وقال حسين في مقابلة مع اذاعة “صوت أمريكا” قسم اللغة الكوردية، “قرأت البيانات الصادرة، ولكن الجانب الآخر لم يقل أنها صحيحة، وأنا لا أعرف هل هذه البيانات للاستهلاك الداخلي أو أنها حقيقة؟”.

 

وأضاف أن “استخدام السلاح داخل العراق يتطلب قرارا من القائد العام للقوات المسلحة، ولا ينبغي لأي شخص أن يتخذ قرارا من ذاته بأن يشن حربا على هذه الجهة أو تلك”، مؤكدا أن “قرار الحرب يصدر من مجلس النواب العراقي حصراً، وليس قرارا شخصياً”.

 

وصعّدت الفصائل الشيعية المسلحة، من هجماتها على القواعد العسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا بعد أحداث 7 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في فلسطين (طوفان الأقصى).

 

وسئل حسين بشأن معلومات عن استعدادات للجانب التركي لعمليات عسكرية واسعة ضد حزب العمال الكوردستاني داخل الأراضي العراقية، حيث قال “لم يتم التطرق الى مثل هكذا حديث في الاجتماعات التي عقدناها مع الجانب التركي”.

 

وأكد “لدينا مناقشات مع الجانب التركي ولا تقتصر على الوضع الأمني بل تشمل المياه والاقتصاد والتجارة والعلاقات الثنائية بين البلدين”.

هەواڵی پەیوەندیدار

العراق وتركيا.. العمال الكوردستاني يمثل تهديداً أمنياً وتواجده على الاراضي العراقية خرق للدستور

کەریم

ناسا تخطط لوضع مفاعل نووي على سطح القمر

کەریم

وفد من حكومة إقليم كوردستان يتوجه إلى بغداد للتباحث حول (حسابي)

کەریم