ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

المتحدث السابق لـ “سنتكوم”: على العراق احترام كيان إقليم كوردستان

أكّد المتحدث السابق باسم القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم”، جو بوتشينو، أن “الانسحاب الأميركي من العراق فكرة سيئة”.

معتبراً أن بقاء القوات الأميركية في سوريا والعراق “أمراً ضرورياً، لمراقبة تنظيم داعش الذي لا يزال يشكل تهديداً للعالم”.

وقال خلال مقابلةٍ على شاشة كوردستان 24: لقد ارتكبنا هذا الخطأ في أفغانستان عندما انسحبنا منها، ورأينا كيف زاد التنظيم من أنشطته هناك.

وأضاف: يجب أن تبقى القوات الأميركية في العراق، ولم يقدم رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بشكلٍ رسمي،  أي طلب لانسحاب القوات الأميركية وقوات التحالف من البلاد.

وبشأن الضغوطات التي تمارسها الحكومة الاتحادية على أربيل، دعا بوتشينو إلى ضرورة أن يرفع العراق الضغط عن إقليم كوردستان ويحترم كيانه.

مؤكداً أن دعوة رئيس الوزراء العراقي لزيارة الولايات المتحدة في هذا التوقيت “ليست بالأمر الجيد”.

وقال: يجب ممارسة الضغط على السوداني للحد من الهيمنة الإيرانية في العراق وحماية إقليم كوردستان”.

لافتاً إلى أن “من مسؤولية الولايات المتحدة أن تدعم شعب إقليم كوردستان”.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الولايات المتحدة الأميركية في الـ 15 أبريل نيسان المقبل واللقاء بالرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض.

وأمس الجمعة، دعا ثمانية أعضاء في الكونغرس الرئيس الأميركي جو بايدن إلى فرض شروط على السوداني قبل زيارته المرتقبة، من بينها تقليص الهيمنة الإيرانية في العراق ودعم الكورد.

كما طالب الأعضاء الثمانية العراق بإرسال موازنة إقليم كوردستان ومستحقاته المالية واستئناف تصدير نفط كوردستان.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، دعا السوداني في وقتٍ سابق إلى حل القضايا العالقة مع إقليم كوردستان ومن ثم زيارة واشنطن.

هەواڵی پەیوەندیدار

“سيكون محمد وعلي خصمهم”.. الصدر يطالب البرلمان إقرار عطلة “عيد الغدير

کەریم

نيجيرفان بارزاني يجتمع مع الحلبوسي

کەریم

رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع عضوة الكونغرس الأمريكي إليسا سلوتكين

کەریم