ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

النواب التركمان يتهمون حزب العمال الكوردستاني باغتيال رئيس عشيرة البيات بـ”طائرة مسيرة”

أعلنت الكتلة التركمانية في مجلس النواب العراقي يوم الاحد، ان الهجوم الذي استهدف مضيف عشيرة البيات في قضاء كفري تم تنفيذه من قبل عناصر حزب العمال الكوردستاني باستخدام طائرة مسيرة وفقا لبيان.

وأضاف البيان؛ أن الهجوم “أسفر عن استشهاد رئيس العشيرة، الشيخ حسين علوش، الذي كان من بين الوجوه البارزة والشخصيات الاجتماعية المؤثرة في المدينة، لن يمر مرور الكرام”.

وتابع “نحمل القائد العام للقوات المسلحة والاطراف السياسية كافة في محافظات الاقليم مسؤولية الحفاظ على حياة وأمن المواطنين التركمان في قضاء كفري”.

وأكد البيان “للرأي العام العراقي وللمجتمع الدولي أجمع، ان عصابات بي كاكا، اصبحت تسفك دماء العراقيين التركمان المدنيين العُزل بالعلن عبر ارتكاب جرائم تعد بأنها ضد الانسانية وبشكل منهجي ومخطط، ومن دون أي رد حكومي ودولي وإقليمي، وان وجود هذه العصابات أصبحت تشكل خطراً وتحدياً كبيراً على الخارطة السياسية والبنية الاجتماعية في العراق والمنطقة برمتها”.

ودعت الكتلة التركمانية في مجلس النواب العراقي “قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني الى ضرورة التعاون الجدي في طرد المسلحين الخارجين عن القانون والذين لا يخدمون القضية القومية الكوردية، وتنصح قيادة الاتحاد (ان لا تجعل محافظة السليمانية أهدافا لهذه الجماعات المسلحة)”.

وطالبت الكتلة التركمانية النيابية، “الحكومة الاتحادية المتمثلة برئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وحكومة الاقليم في اربيل، وجهاز مكافحة الارهاب في السليمانية، والشركاء السياسيين والسفراء والبعثات الدبلوماسية، بالتدخل العاجل والسريع لتأمين ارواح المدنيين التركمان العُزل في قضاء كفري والذي اصبح موقعاً حيوياً تعشعش فيه عصابات بي كاكا لخلق العنف والفوضى، واستهداف الامن العام في العراق وفي منطقة گارميان تحديداً”.

هەواڵی پەیوەندیدار

اجتماع مجلس وزراء كوردستان .. سيبحث هذه المواضيع

کەریم

تمثال الإصبع في بغداد يفجر عاصفة.. انتقادات وسخرية

کەریم

ماكرون يحذر من “حرب أهلية” في فرنسا

کەریم