ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

متحدث الديمقراطي الكوردستاني: لا بد من معالجة الخروقات الدستورية والقانونية التي تشوب إجراء الانتخابات حتى في حال تأجيلها

أعلن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، محمود محمد اليوم الاثنين 1 نيسان 2024، موقف الحزب من انتخابات برلمان كوردستان، وفيما أكد دعم إجراء انتخابات دستورية وشفافة ونزيهة، شدد على وجوب معالجة جميع المعوقات الفنية والخروقات الدستورية والقانونية التي تشوب آلية إجراء الانتخابات حالياً وتصحيحها، حتى في حال تأجيل العملية.

وقال محمد في بيان: «نشرت وسيلة إعلامية مساء اليوم خبراً بادعاء أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني طالب بتأجيل الانتخابات إلى موعد آخر ليشارك في الانتخابات بنفس الشروط والضوابط والقوانين الحالية».

وأوضح: «من هنا نعلن أن هذا الخبر لا أساس له من الصحة، وأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني متمسك بموقفه ويرفض رفضاً قاطعاً أي نوع من التدخلات غير القانونية في الانتخابات، ويرى ضرورة معالجة جميع المعوقات الفنية والخروقات الدستورية والقانونية التي تشوب آلية إجراء الانتخابات، وتصحيحها من أجل إجراء انتخابات نزيهة وحرّة ودستورية ويكون لجميع مواطني إقليم كوردستان بمكوناتهم كافة الحق في التصويت مع عدم التلاعب بنتائج الانتخابات».

ومضى بالقول، إن «تأجيل الانتخابات باعتباره أحد الخيارات طُرٍح على الحزب الديمقراطي الكوردستاني بغية مشاركة الحزب في الانتخابات، ومن هنا نؤكد أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني هو دائماً مع إجراء انتخابات دستورية وشفافة ونزيهة، وحتى في حال تأجيل الانتخابات إلى إشعار آخر فلا بد لِزاماً من القيام بالتعديلات الدستورية والقانونية والفنية الكفيلة بإجراء انتخابات نزيهة وشفافة».

هەواڵی پەیوەندیدار

رئيس إقليم كوردستان يلتقي رئيس آذربيجان

کەریم

بلينكن يعد إقليم كوردستان حجر الزاوية في علاقات أمريكا “الشاملة” مع العراق

کەریم

واشنطن تطلب من بنما سحب علمها من السفن الإيرانية الخاضعة لعقوبات

کەریم