ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

الرئيس نيجيرفان بارزاني: يجب أن نتوصل مع بغداد إلى آلية للحل

في إطار زيارته لبغداد، أدلى  نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، اليوم (الأحد، 7 نيسان 2024)، بتصريح للصحفيين حول مضمون اجتماعاته ولقاءاته في بغداد.

واستهل الرئيس نيجيرفان بارزاني حديثه بالإجابة على سؤال عن زيارته لبغداد، حيث قال:

“في إطار زيارتنا لبغداد كانت لنا سلسلة اجتماعات مع الإطار التنسيقي ورئيس الوزراء وائتلاف إدارة الدولة، وجاءت اجتماعاتنا عموماً في سياق مستقبل العلاقات بين إقليم كوردستان وبغداد، وسعيت في هذه الاجتماعات إلى وضع آلية للاستمرار لا تقتصر على الزيارات وحدها، فنأتي ثم نعود، إذ ينبغي أن نصوغ آلية يستمر من خلالها هذا النوع من الاجتماعات بين إقليم كوردستان وبغداد لكي تناقش المشاكل القائمة كافة في مجلس ونتمكن بفضل هذه الآلية من مناقشتها في مكان ما وإيجاد الحلول لها.

كما هو معلوم لكم، فإن مسألة الرواتب مسألة أساس لحكومة إقليم كوردستان والاتفاق الذي تم بين السيدين رئيس وزراء إقليم كوردستان والسوداني، بداية جيدة للغاية نأمل لها الاستمرار.

تحدثنا أيضاً عن مسألة النفط وبالتأكيد نحن في إقليم كوردستان نرى أنه يجب استئناف تصدير النفط، لأن هذه المسألة ألحقت ضررا كبيرا بالعراق وإقليم كوردستان، وخسرت الموازنة العراقية حتى الآن أكثر من سبعة مليارات دولار بسببها. لا شك أن هذه المسألة جرت مناقشتها، لكن الأمر بحاجة إلى المزيد من زيارات فرق من إقليم كوردستان لبغداد لبحث الموضوع بمزيد من التفصيل، وآمل أن نتوصل إلى نتيجة.”

وفي معرض إجابته على سؤال عن إجراء الانتخابات البرلمانية لإقليم كوردستان في موعدها المحدد، قال :

“بمقتضى مسؤوليتي وبصفتي رئيس الإقليم، قمنا بتحديد موعد الانتخابات وليس هناك أي تغيير في هذا حتى الآن. من المؤكد أن المسألة سياسية ويجب أن تدلي القوى السياسية كافة بدلوها فيها. وفي كل الأحوال وفي النهاية، يجب الخروج بنتيجة لهذا الموضوع من خلال التفاهم.”

هەواڵی پەیوەندیدار

دعم الكورد وتقليص الهيمنة الايرانية شرط أساسي لزيارة السوداني الى واشنطن

کەریم

توضيح من المكتب الصحفي لرئيس حكومة إقليم كوردستان

کەریم

احتجاجاً على قرارات المحكمة الاتحادية .. القوى المسيحية تقاطع انتخابات برلمان كوردستان

کەریم