ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

رئيس حزب التنمية التركماني: إقامة علاقات قوية مع تركيا ستعزز قوة إقليم كوردستان

أكد رئيس حزب التنمية التركماني، محمد ايلخانلي، اليوم الثلاثاء، ان “غالبية الشعب الكوردستاني ينظرون بإيجابية الى العلاقات والعمل البروتوكولي الجيد الذي بدأ منذ وصول الرئيس التركي الى العاصمة أربيل، في المقابل كانت هناك بعض الأصوات المحدودة ومصادرها واضحة، والتي تفكر من منظور حزبي ضيق، لا تتطلع او لا تريد تحقيق الإنجازات في إقليم كوردستان”.

وقال ايلخانلي لوكالة (باسنيوز): “ان زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى إقليم كوردستان لها أهمية كبيرة، لأنه لا يمكن ان ننظر الى تركيا كدولة جارة فقط، بل هي دولة مهمة في منطقة الشرق الأوسط، ولها دورها الاستراتيجي في السياسة الإقليمية والعالمية، وهناك العديد من الدول القوية تقدر موقف تركيا وتريد ان تربطها علاقات معها تكون كالعلاقات التي تربط بين اربيل وانقرة، لذلك فأن الترحيب البروتوكولي الجميل الذي حظي به الرئيس التركي والوفد المرافق له خلال الزيارة سيكون له اثره الإيجابي على تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا”.

وأضاف “ان دولة قوية مثل الولايات المتحدة تعمل وتحاول تعزيز علاقاتها مع الدول الأصغر والاضعف منها، وان تكسب تعاطفها وان تكون داعمة لها، وكل ذلك لأجل تحقيق مصالحها وحماية نفسها، لذلك من الطبيعي جداً بالنسبة لنا في إقليم كوردستان ونحن نمر بهذه المرحلة الحساسة ان نعزز علاقاتنا ونرحب بضيوفنا ونعمل على حل جميع القضايا العالقة سواء مع العراق او تركيا او أي دولة أخرى، فتركيا دولة متطورة ولديها تبادل تجاري كبير مع إقليم كوردستان ومع العراق”.

مبيناً بانه “هناك ازمة في الدول الجارة للإقليم، فسوريا في وضع سيء، وهناك عداء لإيران وهي غير مقبولة من قبل الولايات المتحدة وحلفاؤها في النظام العالمي الجديد، لذلك فأن تركيا تعتبر البوابة الابرز لتعزيز علاقاتنا الاقتصادية والسياسية”.

واردف ايلخانلي “ان تركيا مهمة جداً بالنسبة لإقليم كوردستان، وكما رأينا في السابق، فعندما كان يتم بيع نفط كوردستان عبر تركيا، كان يتم دفع الرواتب بشكل سلس وبدون الحاجة الى بغداد، إلا ان بعض الأطراف الداخلية والتي تعادي إقليم كوردستان توجهت الى بغداد لتشجيع الأطراف العراقية على تقديم شكوى الى محكمة باريس، وتم تعليق اصدار نفط كوردستان، وإذا مت تم استئناف تصدير النفط مرة ثانية سيكون شعب كوردستان على بينة بأن تركيا بنت مصالحها مع إقليم كوردستان ولا تريد وقف تصدير النفط بسبب الجهود الدبلوماسية التي بذلتها القيادة السياسية الكوردية في الإقليم”.

وأضاف “ان استئناف تصدير النفط يصب في مصلحة الجانبين، وخصوصا إقليم كوردستان، فهو سيجعل موقف الإقليم قوياً وأكثر ثباتاً امام العراق” مشدداً على ان ” إقامة علاقات قوية مع تركيا ستعزز من  قوة إقليم كوردستان”.

هەواڵی پەیوەندیدار

أوميد خوشناو قريباً افتتاح الخط الجوي بين أربيل وديار بكر

کەریم

ENKS يدين تخريب PYD ساحة احتفالات عيد نوروز شرقي قامشلو

کەریم

الرئيس بارزاني يستقبل الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS

کەریم