ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

مسرور بارزاني: كنا ننتظر استقبال الرئيس الإيراني في أربيل بعد أيام قليلة

عبّر رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء 21 أيار 2024، عن تضامنه مع إيران قيادة وشعباً بمصرع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية، حسين أمير عبداللهيان، مؤكداً أن الرئيس الإيراني كان بصدد زيارة أربيل بعد أيام قليلة.

وأجرى مسرور بارزاني بعد ظهر اليوم زيارة إلى القنصلية الإيرانية في أربيل لتقديم التعازي بوفاة الرئيس الإيراني ووزير الخارجية، حيث دوّن في سجل الزائرين تعازيه بهذا الحدث.

وكان في استقبال رئيس حكومة إقليم كوردستان القنصل العام الإيراني نصرالله رشنودي، وخلال الزيارة، أعرب مسرور بارزاني عن خالص تعازيه وصادق مواساته في وفاة رئيس الجمهورية إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية أمير عبد اللهيان ورفاقهما إثر حادثة تحطم مروحيتهم شمال غرب إيران، معرباً عن تضامنه مع الجمهورية الإسلامية في هذا المصاب الأليم.

من جهته، قدّم القنصل العام الإيراني شكره وتقديره لرئيس الحكومة على تعازيه ومواساته وتضامنه.

وبعد انتهاء الزيارة، قال مسرور بارزاني للصحفيين: «نشعر بالأسف الشديد بهذا الحادث المفجع نحن كنا ننتظر استقبال الرئيس الإيراني في أربيل بعد أيام قليلة ضمن الزيارة التي كان ينوي إجراءها إلى العراق، لكن للأسف هذا الحادث المفجع أدى إلى وفاة السيدين رئيس الجمهورية ووزير الخارجية وبقية رفاقهم الآخرين وقد آلمنا ذلك بشدة وقد اعتصر قلوبنا الحزن بهذا الحدث».

وتابع: «جئنا إلى هنا للتعبير عن تضامننا وتعازينا ومواساتنا العميقة إلى قيادة إيران ورئاستها وحكومتها وشعبها عن طريق القنصلية الإيرانية».

ومضى بالقول: «نأمل أن تكون هذه الفاجعة خاتمة الأحزان للشعب الإيراني وتكون سبباً للتقارب بين الشعوب ونتمكن جميعاً من إقامة علاقات أفضل فيما بيننا».

وأشار إلى أن وفداً رسمياً من إقليم كوردستان سيشارك في مراسم تشييع جثمان الرئيس الإيراني.

هەواڵی پەیوەندیدار

رئيس الحكومة يستقبل سفير جمهورية فنزويلا لدى العراق

کەریم

رئيس إقليم كوردستان ووزير خارجية إيران يبحثان في العلاقات بين الجانبين

کەریم

نيجيرفان بارزاني يدين هجوم موسكو: الإرهاب تهديد عالمي وعلى المجتمع الدولي أن يظل متحداً لهزيمته

کەریم