ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

الديمقراطي الكوردستاني يجدد التاكيد على مبادئ الشراكة والتوازن والتوافق في العراق

جدّد الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، أمس السبت ،  تأكيده على أهمية مبادئ الشراكة والتوازن والتوافق لمعالجة المشاكل الموجودة في العراق الاتحادي ، مشدداً على ضرورة اجراء انتخابات برلمان كوردستان بالشكل الذي يؤيده شعب كوردستان.

جاء ذلك في بيان للحزب بمناسبة الذكرى السنوية الـ 48 لاندلاع ثورة گولان التقدمية ، في 26 مايو/أيار 1976 بزعامة وتوجيهات القائد التاريخي للشعب الكوردي ، الخالد مصطفى بارزاني ، وبقيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وأشار الحزب في بيانه  ، الى انه في الوقت الذي نستذكر ثورة گولان ، نخطو بثقة نحو كوردستان آمنة مستقرة ولتقوية الموقع السياسي والاقتصادي والدبلوماسي للإقليم ، ونؤكد دعمنا للمؤسسات السيادية لرئاسة إقليم كوردستان وحكومة قوية شاملة ، تكونان بمستوى المهام التي تفرضها المرحلة الراهنة ، وان تكونا قادرتين وكما كانتا دائماً على حماية استقرار كوردستان وتطوير معيشة المواطنين والتقدم بها نحو الاحسن والاحسن ، وبالتزامن إعادة تفعيل برلمان كوردستان عبر اجراء انتخابات يؤيده شعب كوردستان.

ولفت البيان الى ان ذلك بحاجة الى وحدة الصف والموقف القومي والوطني ، وان الحزب ابدى الكثير من المرونة في سبيل تحقيق ذلك ومعالجة المشاكل المعلقة ، سواءً داخل الإقليم او المتعلقة بالمفاوضات بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية حول الانتخابات والموازنة والمستحقات المالية لإقليم كوردستان.

وجدد الحزب في بيانه ، تأكيده على أهمية مبادئ الشراكة والتوازن والتوافق لمعالجة المشاكل في العراق الاتحادي.

كما اكد البيان على ان اندلاع ثورة گولان اثبت للاصدقاء والاعداء ، ان هذه الثورة هي ثورة شعب صاحب قضية مشروعة وشعب يسعى وراء حقوقه ، وانه لايمكن القضاء على هذا الشعب لا بالحديد والنار ولا بالمؤامرات والانكار والضغوط ، وان السبيل الوحيد لحل القضية الكوردية هو الاعتراف بكل حقوق الشعب الكوردي القومية ، وان ثورة گولان كانت امتداداً لثورة أيلول العظيمة وأهدافها.

هەواڵی پەیوەندیدار

“بحلول نهاية 2025”.. العراق يدعو إلى إنهاء المهمة السياسية للأمم المتحدة

کەریم

بيان صادر عن رئيس إقليم كوردستان

کەریم

الرئيس بارزاني يستقبل رئيس أرمينيا

کەریم