ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

فيان دخيل: الهجرة العراقية تقدم معلومات خاطئة إلى السوداني بخصوص النازحين

أكدت فيان دخيل، المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في مجلس النواب العراقي، امس الأحد، أن وزارة الهجرة والمهجرين العراقية تقدم معلومات غير صحيحة لرئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني بخصوص مخيمات النازحين.

وقالت فيان دخيل في تصريح لـ كوردستان24، “قبل فترة، كان هناك قرار من مجلس الوزراء الاتحادي لبناء 400 وحدة سكنية في سنجار لتمكين النازحين من العودة إلى مناطقهم”.

لكنها أوضحت “أنها سألت السوداني عن صحة هذا القرار، فأجاب بالنفي، وأكد أن الخبر غير صحيح”، مضيفة أن “هذه كانت إحدى الخطوات التي كانت ستساهم في عودة النازحين إلى مناطقهم”.

وأشارت دخيل إلى أن “إغلاق أبواب المخيمات في إقليم كوردستان يعد عملاً سياسياً وغير مقبول”، معربةً عن ثقتها بأن “رئيس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني لن يوافق على هذا القرار”.

وأضافت قائلة: “إن وزارة الهجرة العراقية تستمر في تقديم معلومات خاطئة بشأن النازحين لرئيس الوزراء الاتحادي السوداني، وتعمل بشكل مستمر ضد مصلحة النازحين، ويجب إجراء تحقيق حول هذا الأمر”.

وشددت على أنه “إذا أصرت وزارة الهجرة العراقية على موقفها، وأغلقت مخيمات النازحين في إقليم كوردستان في 31 تموز هذا العام، فسأقدم شكوى قضائية ضدها إلى مجلس الأمن الدولي”.

وفي وقت سابق، اعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بحقوق الإنسان أن توجه وزارة الهجرة والمهجرين العراقية لإغلاق مخيمات النازحين في إقليم كوردستان يهدد سلامة النازحين من قضاء سنجار، نظراً لأن مدينتهم ما زالت تفتقر للخدمات الأساسية.

ووفقاً لوزارة الداخلية في حكومة إقليم كوردستان، فإن سنجار ما تزال غير آمنة وتفتقر إلى الخدمات الاجتماعية اللازمة لضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لآلاف النازحين الذين قد يضطرون إلى العودة قريباً. وأوضحت الوزارة أن المخيمات الـ (23) المنتشرة في الإقليم تضم نحو 157 ألف شخص، الكثير منهم من سنجار.

هەواڵی پەیوەندیدار

تنظيم وتوحيد الأذان إلكترونياً في مئات المساجد بإقليم كوردستان

کەریم

واشنطن تطلب من بنما سحب علمها من السفن الإيرانية الخاضعة لعقوبات

کەریم

اتفاقية إدارة الموارد المائية مع تركيا تثير غضب خبراء المياه في العراق

کەریم