ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

قاطنو الأحياء الكوردية في كركوك يعانون من الإهمال وسوء الخدمات

بالإضافة إلى الكورد، المواطنون العرب والتركمان في كركوك غير راضين أيضاً، عن الوضع الحالي لخدمات المدينة وإدارتها، وبالنسبة لمواطني المدينة الحل الوحيد هو تغيير الإدارة الحالية، وتعيين كوردي محايد ومؤيد لخدمة جميع المكونات”.

المواطنة سهام “أم محمد” وهي من القومية العربية، تتحدث عن الوضع المزري للخدمات في الحي الذي تقطنه، وتخاطب محافظ كركوك بالوكالة: “جناب المحافظ، ما هذا الوضع الي نحن فيه، هل تسمى هذه حياة، تعال بنفسك وشاهد الوضع الذي نعيش فيه”.

الحي الذي تقطنه أم محمد، من الأحياء ذات الغالبية الكوردية، ومحروم من الخدمات الأساسية، مثل الماء والكهرباء، والطرقات، حيث قالت: “أطفالنا يخطون وسط هذا الطين في طريق الذهاب إلى المدارس، لا أحد يهتم بأوضاعنا هنا”.

ويشعر أهالي كركوك بالقلق من نقص الخدمات، خاصة في الأحياء والمناطق الكوردية، حيث تجمعت القمامة والنفايات في المدينة.

ويشير ريبوار قزلقائي، وهو مواطن كوردي، إلى أن “بعض المواطنين التركمان والعرب في كركوك مستائين من سياسات إدارة كركوك، يريدون تغيير الوضع في المدينة، لكنهم مشروطون بمنحهم السلطة في الإدارة الجديدة”.

وقال عباس جاسم، وهو مواطن تركماني: “منذ أكثر من ست سنوات، هناك وضع استثنائي في كركوك وهو محافظ مفروض على  المدينة. الوضع الأمني سيء ويزداد سوءا”.

هەواڵی پەیوەندیدار

صباح صبحي: تعامل العراق مع الحشد الشعبي أشبه ما يكون بالأسلوب الإيراني مع الحرس الثوري

کەریم

الجبوري يخرج عن صمته: رئيس المحكمة الاتحادية هددني بإسقاط عضويتي من البرلمان

کەریم

رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل السفير البريطاني لدى العراق

کەریم