ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

تقرير: على الولايات المتحدة نقل قواتها لإقليم كوردستان

أكّد تقريرٌ نشره موقع “ميدل إيست” للأبحاث الاستراتيجية، أن على الولايات المتحدة عدم سحب جميع قواتها من العراق، بل نقل بعضها إلى إقليم كوردستان لدعم البيشمركة ومحارية الإرهاب.

واعتبر التقرير، أن الانسحاب الكامل للقوات الأميركية من العراق “سيُعرّض مبعوثيها في أجزاء أخرى من البلاد للتهديد”.

ويعدّ هذا جزءاً من تقريرٍ تحليلي مطوّل أعدّه موقع “ميدل إيست” حول إمكانية انسحاب القوات الأميركية والضغوط من الأحزاب الشيعية بشأن هذه القضية.

ورأى التقرير أنه “من مصلحة واشنطن أن تزيد ثقلها في بغداد، ولكن ليس عسكرياً، بل من خلال الدبلوماسية والاقتصاد، ويمكنها نقل قواتها إلى إقليم كوردستان الذي يعد بيئة أكثر ملاءمة لنشر القوات الأميركية “.

حيث يعتقد التقرير أن سحب الولايات المتحدة كامل قواتها من العراق “سيجعل سفارتها ومبعوثيها الدبلوماسيين يواجهون الخطر”.

مشيراً إلى أن المطالبة بانسحاب القوات الأميركية من العراق “ليست جديدة، بل موجودة منذ عام 2018، ومع مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس مطلع 2020، وصلت المطالب ذروتها”.

“إخراج القوات الأميركية من العراق، لم تطالب به الميليشيات فقط، بل بعض المشاركين في حكومة السوداني يضغطون من وراء الكواليس من أجل انسحاب القوات الأميركية”، وفق التقرير الذي يعتقد أن القوات العراقية “لن يكون بمقدورها حماية المبعوثين الدبلوماسيين من دون القوات الأميركية”.

وبالنسبة لرئيس الوزارء محمد شياع السوداني، ختم التقرير قائلاً: من غير الواضح ما إذا كان يؤيّد انسحاب القوات الأميركية أم لا.

مؤكّداً في الوقت ذاته، أن بعض تصريحات السوداني ضد الولايات المتحدة، لإقناع القوى الشيعية في حكومته.

هەواڵی پەیوەندیدار

طعن صحفي يعمل بمؤسسة إيرانية في لندن.. والشرطة تحقق

کەریم

العراق يقسو على مضيفه الفلبيني ويعود بثلاث نقاط سهلة الى بغداد

کەریم

مسرور بارزاني يدين «بشدة» الهجوم الإرهابي في موسكو

کەریم