ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

السليمانية .. قوات تابعة للوطني الكوردستاني تعتقل معلمين وصحفيين وتمنع تظاهرة من الاقتراب من دباشان

قامت قوات تابعة لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني بقطع الطريق على تظاهرة للمعلمين كانت متوجهة الى منطقة دباشان حيث يقع مقر إقامة معظم قادة الحزب ومن بينهم رئيسه بافل طالباني.

وقامت هذه القوات بالاعتداء على المعلمين المتظاهرين واعتقال عدد من الصحفيين لمنعهم من تغطية التظاهرة.

بالصدد قال مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين في بيان له اليوم : “تعرض عدد من الصحفيين للاعتداء والاعتقال من قبل قوات تابعة لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني خلال تغطيتهم لتظاهرة خرج بها المعلمون قاصدين منطقة دباشان بمحافظة السليمانية”.

وأضاف البيان ” تمت مصادرة أجهزة تصوير عدد من القنوات والمواقع الإخبارية، مثل (ويستكة و NRT  وسبيده و +964) كما اعتقلوا اثنين من مصوري هذه القنوات وهم (ئاروس جبار و گریڤان فرمان) وقد تم الافراج عنهم بعد مسح كامل لموادهم الخبرية”.

كما أشار البيان الى “حديث مراسل إذاعة صوت أمريكا سنور كريم والذي قال بان قوة امنية قطعت عليهم الطريق وطالبوه بتسليم معداته الصحفية”، مؤكداً بأنه “كان مع فريقه داخل السيارة ولم يغطوا الحدث”.

وادان المركز اعتقال هؤلاء الصحفيين ومنعهم من تغطية التظاهرة محذراً من ان “هذا الامر قد يتحول الى قمع نظرا لاستخدام القوة والترهيب الذي حصل اليوم ضد المتظاهرين وهو ما لم يحصل خلال الأشهر الماضية حينما كانت تخرج تظاهرات المعلمين ضد حكومة إقليم كوردستان”.

هەواڵی پەیوەندیدار

عشرات القتلى بهجوم كبير قرب موسكو.. والسلطات تتحدث عن “مأساة فظيعة”

کەریم

“5 آذار”.. أولى انتفاضات الشعب الكوردي ضد النظام العراقي السابق .. غيرت وجه كوردستان إلى الأبد

کەریم

محادثات لتقليص مهمة القوات الأميركية في العراق

کەریم