ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

سام براونباك: إقليم كوردستان يُعَدُّ نموذجاً فريداً للحرية الدينية

أكد السفير السابق للولايات المتحدة المتجول للحرية الدينية الدولية سام براونباك، اليوم الأربعاء، أن إقليم كوردستان يُعَدُّ نموذجاً فريداً للحرية الدينية، والجميع يتمتعون فيه بحرية كاملة.

وفي مقابلة مع كوردستان24، أشار سام براونباك إلى أهمية دور إقليم كوردستان في المحادثات بين كبار المسؤولين الأمريكيين والعراقيين، ووصف التعامل مع الإقليم بأنه مثال فريد.

وأكد أن إقليم كوردستان يحتل مكانة بارزة ومعروفة في الماضي والحاضر والمستقبل، مشيراً إلى اعتقاد الولايات المتحدة بأهمية استمرار استقرار الإقليم وسلامته لجميع سكانه، كما أن تطورالإقليم مهم بالنسبة للعراق أيضاً.

وشدد على أن إقليم كوردستان يُعَدُّ نموذجاً فريداً للحرية الدينية، حيث يتمتع الجميع، سواءً الأكثرية أو الأقلية، بحرية دينية كاملة.

وأشار إلى أهمية استقرار إقليم كوردستان بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، ولهذا الغرض، أصبحت مساعدة قوات البيشمركة جزءاً من جدول أعمال المناقشات بين المسؤولين الأمريكيين والعراقيين.

وقال سام براونباك إن الولايات المتحدة تعتبر الحرية في إقليم كوردستان أمراً ذا أهمية بالغة، وينبغي للعراق السماح باستمرار تلك الحرية، لأنها في النهاية تعود بالفائدة على العراق أيضاً، مشيراً إلى إمكانية استفادة الشعب العراقي من تجربة إقليم كوردستان.

وفيما يتعلق بالقرارات الصادرة من المحكمة الاتحادية بشأن إلغاء مقاعد المكونات، أوضح السفير الأمريكي السابق، أنه لا ينبغي إبعاد الأشخاص عن إدارة بلادهم بما يهدد أمن البلاد، وأن ذلك ليس متماشياً مع الدستور والقانون. وفي هذا السياق، تسعى الولايات المتحدة لضمان مشاركة الجميع في إدارة إقليم كوردستان بطريقة قانونية ودستورية.

هەواڵی پەیوەندیدار

مطبات تعيق طريق التنمية في العراق

کەریم

الرئيس بارزاني يهنئ بذكرى تأسيس مركز لالش

کەریم

مكتب ‹مهجرين› دهوك: وزارة الهجرة مقصرة بشكل واضح بحق النازحين من قضاء شنگال.. هذا عددهم بالمحافظة

کەریم