ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

ENKS يدين “الحملة الشرسة والترهيبية” من قبل PYD بحق الكورد ويطالب بإطلاق سراح المعتقلين

أدان المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS “الحملة الشرسة والترهيبية” من قبل مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي وفيما طالب بالكشف عن مصير المعتقلين، دعا التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة الأميركية إلى ممارسة الضغط اللازم لإيقاف الانتهاكات بحق الكورد وإطلاق سراح المعتقلين.

وذكر المجلس عبر بيان أمس الخميس أنه “أقدم مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي pyd في إطار حملتهم الممنهجة والمستمرة بإستهداف المجلس الوطني الكوردي بتاريخ ٢١ نيسان الجاري على اختطاف ناصر غالب جارو أثناء عودته من عمله في قريته إلى منزله في مدينة عامودا ولا يزال مصيره مجهولاً حتى كتابة هذا التصريح” .

وجارو عضو اللجنة المنطقية لحزب يكيتي الكوردستاني في مدينة عامودا وعضو في فرقة خناف الفلوكلورية وهو مؤلف وممثل مسرحي في الفرقة اشتهر بمسرحياته النقدية حول معاناة المواطنين المعيشية بسبب الغلاء والفساد المستشري في جسم إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي.

المجلس أدان “بأشد العبارات هذه الحملة الشرسة والترهيبية من قبل مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي”، وأكد أن “هذه الانتهاكات تصب في خدمة أعداء الشعب الكوردي”.

ودعا كافة الأطراف السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية، إلى “إدانة هذه الممارسات الترهيبية وكشف مصير ناصر غالب جارو وإطلاق سراحه فوراً”.

كما دعا التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة الأميركية إلى “ممارسة الضغط اللازم لإيقاف هذه الانتهاكات بحق المجلس الوطني الكوردي وإطلاق سراح معتقليه في سجون الاتحاد الديمقراطي”.

وأضاف “نؤكد لجماهيرنا بأن هذه الأعمال الترهيبية لن تثنينا عن المضي قدما في خدمة شعبنا الكوردي والعمل المستمر حتى تأمين حقوقه القومية المشروعة في سوريا ديمقراطية اتحادية لكل السوريين”.

 

هەواڵی پەیوەندیدار

“إدارة الدولة” يؤكد الالتزام بمفردات الاتفاق السياسي الذي تشكّلت على أساسه حكومة السوداني

کەریم

تقارير: ضربة “حفط ماء الوجه”.. غرائب في الهجوم الإيراني على إسرائيل!

کەریم

مدير الإصلاح في وزارة البيشمركة يستقبل قائد القوات الفرنسية في إقليم كوردستان

کەریم