ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

الحزب الإسلامي يعارض عطلة “عيد الغدير” ويحذر من “دوامة الفعل ورد الفعل”

أعرب الحزب الإسلامي العراقي احد الأطراف السياسية السُنية، يوم الأربعاء، عن معارضته لمقترح اعتماد “عيد الغدير” عطلة رسمية في البلاد.

وقال المكتب السياسي للحزب في بيان ، إن “مقترح اعتماد (عيد الغدير) عطلة رسمية لا يتوافق مع احتياجات العراق اليوم”.

وأضاف البيان أن هذه “مناسبة لها خصوصيتها لدى مكون دون آخر، وستعيد إنتاج دوامة الفعل ورد الفعل بما لا يخدم المصلحة الوطنية العليا”.

وفي 24 نيسان الجاري، أعلن مجلس النواب العراقي، تسلمه مقترح قانون “عطلة عيد الغدير” من قبل النائب برهان المعموري، وفقا لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ويحتفل المسلمون الشيعة يوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة من كل عام بعيد الغدير.

وبحسب الروايات الشيعية أن يوم 18 ذي الحجة هو اليوم الذي خطب فيه النبي محمد خطبة وعيَّن فيها الإمام علي بن أبي طالب مولًى للمسلمين من بعده، حيث يعتقد الشيعة بأن النبي قد أعلن عليًّا خليفة من بعده أثناء عودة المسلمين من حجة الوداع إلى المدينة المنورة في مكان يُسمى بـ”غدير خم” سنة 10 هـ الموافق631 ميلادي.

هەواڵی پەیوەندیدار

المحكمة الاتحادية العليا تؤجج أزمات العراق بدل تطويقها

کەریم

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1 #3

hakar herki

وزير الداخلية الاتحادي يصل كركوك

کەریم