ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

مكتب منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كوردستان يرد على تقرير للعفو الدولية

ردّ مكتب منسق التوصيات الدولية في حكومة إقليم كوردستان على تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية بشأن قضية المدعو (قهرمان شكري)، مؤكداً أن المدعو اعتقل بموجب المادة (1) من القانون (21) لسنة 2003.

وفي 24 نيسان 2024، أصدرت منظمة العفو الدولية تقريراً بشأن المتهم قهرمان شكري، زعمت فيه أنه «تم حكمه ظلماً ولم يمنح حقوقه القانونية أثناء محاكمته».

وبهذا الصدد قال مكتب منسق التوصيات الدولية في بيان، إن «قهرمان شكري زيندين اعتقل في 27 كانون الثاني / يناير 2021، بأمر من القاضي وفقاً للمادة الأولى من قانون إسقاط المادة (156) من قانون العقوبات العراقي رقم (111) لسنة 1969 المعدل رقم (21) لسنة 2021. ووفقاً للمادة الأولى من القانون، يُعاقب بالسجن المؤبد أو المؤقت كل من يقوم بشكل متعمد بأي فعل يهدف إلى الإضرار بأمن واستقرار وسيادة مؤسسات إقليم كوردستان العراق وتسبب في إحداث تلك الأضرار».

وأشار المكتب إلى أنه «في يوم 3 أيار / مايو 2021، وفقاً للطلب رقم (401)، طلبت النيابة العامة في دهوك من محكمة استئناف دهوك اتخاذ إجراءات قانونية ضد قهرمان شكري زندين، ولهذا الغرض، تم تحديد تاريخ 23 حزيران / يونيو 2021 لمحاكمته، وجرت المحاكمة بشكل علني وبحضور هيئة الدفاع، وتم توجيه الاتهامات إليه».

وأوضح أنه «وفقاً لقرار محكمة جنايات دهوك، فإن المدعو تواصل بين عامي 2017 و2020 مع تنظيم غير مرخص وقانوني في إقليم كوردستان، وفي الوقت نفسه قام بالتجسس لصالح التنظيم، وأرسل له معلومات عن القوات الأمنية والبيشمركة والشرطة والأحزاب السياسية، بالإضافة إلى إرسال تسجيلات صوتية وصور وفيديوهات لمقرات قوات البيشمركة والجهات الأمنية عبر الفيسبوك إلى التنظيم المذكور. وبالإضافة إلى ذلك، قام بإرسال الرسائل والبضائع، وشجع الناس على خلق الفوضى والقلاقل، مما يشكل تهديداً لأمن واستقرار الإقليم ومؤسساته».

وشدد مكتب منسق التوصيات الدولية في البيان على أنه «تم ضبط عدة وثائق، مثل الرسائل المكتوبة بخط اليد، التي تثبت ارتباطات قهرمان شكري بالمنظمة غير المرخصة، بالإضافة إلى العديد من الأجهزة الالكترونية من منزله، على الرغم من سجله الجنائي، واعترافه بالتهم الموجهة إليه».

وأكد المكتب أنه «في يوم 23 حزيران / يونيو 2021، قضت محكمة جنايات دهوك بحبسه لمدة (7) سنوات قابلة للاستئناف وفقاً لأحكام المادة (1) من القانون رقم (21) لسنة 2003، وستعتبر فترة الاعتقال بمثابة فترة عقوبة، وفي الوقت نفسه ستتحمل حكومة إقليم كوردستان تكاليف محاميه وهاتفه المحمول، وستتم إعادة جميع ممتلكاته إليه».

وتابع البيان: «في 12 تشرين الأول أكتوبر 2023، قررت محكمة استئناف دهوك بعد المداولة والمناقشة وبناءً على أمر المجلس القضائي، صحة قرار معاقبة قهرمان شكري قانوناً بعد اعترافه بجريمته خلال التحقيق والمحاكمة، وأشار المكتب إلى أن (السجن المؤقت) كان مناسباً مع ظروف الجريمة، وبناءً على ذلك، قررت المحكمة التصديق على الاتهام والعقوبة، واستبدال كلمة (الإدانة) بـ (الاتهام) و(المعاقب) بـ (الجاني)».

وختم البيان بالقول: «إن إجراءات اعتقال ومحاكمة قهرمان شكري تمت بشكل قانوني، ولم يتم اخفاؤها، بل تم اعتقاله بأمر من القاضي، واستمرت التحقيقات معه. وفي 25 نيسان 2021، تم نقله كمتهم إلى محكمة جنايات دهوك (1) للمحاكمة، وتم إرسال جميع الوثائق التي كانت بحوزته إلى المحكمة من قبل المدعي العام، وبعد صدور الحكم عليه من قبل المحكمة، تم نقله إلى إصلاحية الكبار في دهوك، وبعد نقله، لم يتوفر أي دليل قانوني أو طبي رسمي أو وثائق تشير إلى تعرضه لسوء المعاملة أو التعذيب، كما زاره المدعي العام في إصلاحية الكبار بدهوك وأجرى معه مقابلة».

هەواڵی پەیوەندیدار

رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع السيناتور تامي داكوورث

کەریم

إعلان مبكر لتحالف السوداني في الانتخابات العراقية

کەریم

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران

کەریم