ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

على حساب ليفربول.. يونايتد يتأهل لنصف نهائي كأس إنكلترا

سجل أماد ديالو هدفا قبل نهاية الوقت الإضافي وعوض ماركوس راشفورد إهداره للفرص ليقود مانشستر يونايتد إلى فوز صعب 4-3 على منافسه ليفربول والتأهل إلى قبل نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم، الأحد، على ملعب أولد ترافورد.

ويلتقي مانشستر يونايتد الذي يدربه إريك تن هاغ، في الدور قبل النهائي مع كوفنتري سيتي المنافس في دوري الدرجة الثانية، والذي تأهل بالفوز على ولفرهامبتون واندرارز 3-2 أمس السبت.

وأبقى انتصار يونايتد آمال الفريق في الفوز باللقب الوحيد المتبقي لهم هذا الموسم وأفسد أحلام ليفربول في الفوز بأربعة ألقاب في الموسم الأخير للمدرب يورغن كلوب مع الفريق.

وقال راشفورد لشبكة (آي.تي.في) التلفزيونية “اسمعوا الضجيج، منه يمكن معرفة كم كانت المباراة كبيرة، إنها مناسبة هائلة”.

وأضاف “لم أقدم الموسم الذي كنت أريده ولكن اللعب في أمسية كهذه في أولد ترافورد يعد هو الغاية. كان علي التسجيل من تلك الفرصة في النهاية، وكنت أتمنى لو حدث هذا قبلها بنصف ساعة”.

وتابع “لكننا أنجزنا المهمة وعلينا الخروج بشيء من هذا الموسم… هي مباراة هائلة في تاريخ مانشستر يونايتد”.

وتقدم سكوت مكتوميناي ليونايتد في الدقيقة العاشرة لكن ليفربول قلب المباراة رأسا على عقب بهدفين سجلهما أليكسيس ماك أليستير ومحمد صلاح في غضون ثلاث دقائق قبل نهاية الشوط الأول.

وواصل مانشستر يونايتد ضغطه في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي وتوغل أنطوني داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد كرة مرت بين اثنين من لاعبي ليفربول في طريقها إلى الشباك في الدقيقة 87، ليكون أول هدف للاعب البرازيلي في أولد ترافورد خلال أكثر من عام.

ودفع هدف أنطوني بالمباراة، التي لم يكن أي من الفريقين على استعداد للتخلي عنها بسهولة، نحو وقت إضافي.

وسجل هارفي إليوت لتعلو الهتافات من مشجعي ليفربول الذين صاحبوا الفريق والبالغ عددهم 9000 مشجع، إذ سدد كرة صاروخية ارتطمت بقدم كريستيان إريكسن ثم مرت بين ساقي هاري ماجواير في طريقها للشباك.

لكن يونايتد، بطل كأس الاتحاد الإنكليزي 12 مرة، والذي يتراجع بفارق أربعة مراكز خلف ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، أبقى على هجومه وأدرك راشفورد، الذي أهدر فرصة قبل نهاية الزمن الأصلي للقاء، التعادل في الدقيقة 112 إذ تلقى تمريرة نموذجية من مكتوميناي وسدد الكرة بهدوء في المرمى.

ثم وجد أليخاندرو غارناتشو وديالو نفسيهما في حالة انفراد حيث سجل ديالو هدف الفوز وسط هدير يصم الآذان من مشجعي أولد ترافورد. وحصل ديالو على بطاقة صفراء بسبب احتفاله عقب الهدف وتم طرده، بينما بدت الحسرة على كلوب مدرب ليفربول.

وقال برونو فرنانديز قائد مانشستر يونايتد لشبكة (آي.تي.في) “دائما لدينا ثقة، لكن المشكلة تكمن في عدم الحفاظ على ثبات مستويات الأداء. نقدم 100 في المئة من مجهودنا، ونقدم كل شيء دائما ولكن المعايير عالية دائما في هذا النادي. مواجهة الانتقادات تعد جزءا من اللعبة”.

وأضاف “هذا الموسم لم يكن بالمستوى الذي نريده، لكننا نرغب في التحسن. دائما كنا نقول إن الهدف هو التواجد في المراكز الأربعة الأولى ومحاولة الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي. سنفعل كل ما بوسعنا من أجل الهدفين. كأس الاتحاد الإنجليزي تمثل لقبا كبيرا لهذا النادي”.

هەواڵی پەیوەندیدار

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1 #11

hakar herki

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1 #6

hakar herki

تعادل مثير بين ريال مدريد وسيتي بدوري أبطال أوروبا

کەریم