ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

مقتل قيادي عراقي بارز بـ”هيئة تحرير الشام” في سوريا

قتل القيادي العراقي البارز في “هيئة تحرير الشام”، أبو ماريا القحطاني، في تفجير انتحاري في منطقة خاضعة لسيطرة الفصيل في شمال غرب سوريا، وفق ما أعلن فصيله والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وجاء في بيان للمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويعتمد على شبكة مصادر واسعة في سوريا أن “أبو ماريا القحطاني قتل، وأصيب اثنان من مرافقته بجروح خطيرة، نتيجة تفجير انتحاري”.

وأشار المرصد إلى أن الاسم الحقيقي للقحطاني هو، ميسر علي عبدالله الجبوري، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول هوية الانتحاري.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن مقتل القحطاني.

وأفاد المرصد بأن هيئة تحرير الشام كان قد أفرجت عن القحطاني، أحد قياديي الصف الأول فيها، في 7 مارس، بعد اعتقاله 7 أشهر، بتهمة التواصل مع جهات معادية.

وتسيطر هيئة تحرير الشام على مساحات شاسعة في محافظة إدلب وأنحاء في حماة وحلب واللاذقية.

والقحطاني خاضع لعقوبات أميركية منذ العام 2012، وتـتهمه وزارة الخزانة بأنه انتقل إلى سوريا في العام 2011 لنشر عقيدة القاعدة هناك قبل توليه مناصب قيادية في جبهة النصرة.

وأوقع النزاع في سوريا أكثر من 500 ألف قتيل وشرد الملايين منذ اندلاعه في العام 2011.

هەواڵی پەیوەندیدار

رئيس الحكومة مهنئاً بعيد نوروز: واثقون من انتصار إرادة شعبنا من أجل حياة حرّة وكريمة

کەریم

منشقون عن ميليشيا الخزعلي يلتحقون بتيار غريمه الصدر

کەریم

السوداني: زيارتي لواشنطن هدفها فتح صفحة جديدة مع الولايات المتحدة

کەریم