ئاژانسی هەواڵی زاگرۆس

ناشط سياسي: اعتقالات وانتهاكات PKK الأخيرة بحق ENKS هدفها عرقلة استئناف الحوار الكوردي السوري

أكد ناشط سياسي كوردي سوري، أمس الثلاثاء، أن الاعتقالات الأخيرة وحرق مكاتب أحزاب المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS جاءت بأوامر من كوادر حزب العمال الكوردستاني PKK الذين يديرون المنطقة من وراء الكواليس.

 

وقال الناشط السياسي عمر أحمد لوكالة (باسنيوز)، إن «عمليات حرق مكاتب أحزاب ENKS وكذلك اعتقال النشطاء السياسيين الكورد جاءت بأوامر من كوادر PKK لعرقلة أي تقارب كوردي سوري».

 

وأضاف أن «أنباء وردت أن الخارجية الأمريكية سوف تستأنف الحوارات بين ENKS وحزب الاتحاد الديمقراطي PYD التي توقفت قبل عامين بسبب تدخلات PKK».

 

وأوضح أحمد، أن «كوادر PKK استبقت استئناف الحوار وقامت بتصعيد جديد واعتقلت 5 ناشطين من قيادات وكوادر ENKS، وأوعزت لما تسمى الشبيبة الثورية بحرق عدد من مكاتب الأحزاب».

 

ولفت إلى أن «أي تقارب كوردي سوري سوف يقوض دور وهيمنة PKK على الساحة الكوردية السورية، ولذلك يقوم بعرقلة انطلاقة أي حوار كوردي – كوردي سوري».

 

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أدانت، يوم الخميس، حرق مكاتب ENKS في قامشلو، ودعت الى محاسبة المسؤولين عن هذه الهجمات.

هەواڵی پەیوەندیدار

الجيش الأميركي ينفي تنفيذ غارات على قاعدة عسكرية في العراق

کەریم

أربيل تطلق نظام الجواز الإلكتروني في دائرتها الثانية على شارع 150

کەریم

وكالة الأنباء زاگروس قريباً 1

hakar herki